مركز دعم التحول الديمقراطي و حقوق الانسان

أخبار الاحزاب من 25 الى 30 مارس 2019

اخبارالاحزاب

  • نظم حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، ندوة في محافظة الجيزة تناولت أهمية المشاركة في التعديلات الدستورية .

عقدت الندوة تحت إشراف عصام شلتوت أمين أمانة قسم الطالبية، فى حضور أعضاء هيئة مكتب الحزب بالحي وأكثر من 1500 شخص من أهالى دائرة قسم الطالبية.رابط الخبر

  • أثار بيان صادر عن شخصيات عامة مصرية ضد التعديلات الدستورية، المزمع إجراؤها، حالة من الجدل في الوسط السياسي في مصر. ففيما حمل البيان توقيعات لعشرات من الشخصيات العامة المحسوبة على المعارضة في مصر، نفى البعض ممن وردت أسماؤهم على البيان توقيعهم عليه.رابط الخبر
  • في إطار ردود الأفعال المتوالية ضد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، أدانت مجموعة من الأحزاب المصرية هذا القرار، الذي حذرت من عواقبه على عملية السلام، وزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية.رابط الخبر
  • تلقى رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، دعوة من رئيس البرلمان د. علي عبد العال، للمشاركة في جلسة الحوار المجتمعي الخاصة بالتعديلات الدستورية ظهر غد الأربعاء بمقر مجلس النواب.رابط الخبر
  • قال رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يتدخل في وضع التعديلات الدستورية المطروحة أمام المجلس، قائلاً: “أقسم بالله أن مؤسسة الرئاسة، والرئيس عبد الفتاح السيسي، لم يتدخلا بصورة أو بأخرى في تعديلات الدستور”، مدعياً أن تلك التعديلات من صناعة نواب البرلمان، من دون تدخل خارجي.رابط الخبر
  • تغيب رئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام، عن حضور الجلسة الرابعة لمناقشة التعديلات الدستورية، والتي عقدتها اللجنة التشريعية بمجلس النواب، الأربعاء 27 مارس، والتي شهت نقاشات ساخنة من كل أطياف رجال الأحزاب والسياسة وشباب اللجنة التنسيقية.رابط الخبر
  • وقالت “الحركة المدنية الديمقراطية” إنه “منذ اللحظة الأولى للطرح الرسمي لمشروع تعديل الدستور، أعلنت رفضها الواضح والصريح لتلك التعديلات، انطلاقاً من أنها تعديلات غير دستورية، وستؤدي إلى تكريس الديكتاتورية وحكم الفرد الواحد، فضلاً عن أنها ستقضي على أي إمكانية لتأسيس دولة مدنية ديمقراطية حديثة”.رابط الخبر
  • شهدت رابع جلسات الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، والتي ينظمها مجلس النواب، ظهور أصوات معارضة للتعديلات، وذلك للمرة اﻷولى منذ بدء عقد هذه الجلسات اﻷسبوع الماضي.

وتحدث خلال جلسة أمس، الأربعاء، والتي كانت مخصصة للقوى السياسية، عددٌ من القيادات الحزبية أبرزهم محمد أنور السادات رئيس حزب «الإصلاح والتنمية»، وأعلن السادات معارضته لتعديل الدستور، وانضمّ إليه في موقفه فريد زهران، رئيس الحزب «المصري الديمقراطي الاجتماعي»، ومدحت الزاهد، رئيس حزب «التحالف الشعبي الاشتراكي».

وفي المقابل، أعلن ممثل حزب «تيار الكرامة» استعداده لقبول إضافة أربعة سنوات إضافية لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد انتهاء الفترة الحالية بدلًا من منحه فترتين جديدتين حسبما تقترح التعديلات. ولم يتخذ ممثل حزب «التجمع» موقفًا واضحًا، لكنه ألمح إلى موافقة الحزب على مبدأ التعديل، وذلك على الرغم من موقف الهيئة البرلمانية لـ «التجمع»، والذي أعلن رفضه التعديلات الشهر الماضي. بينما أعلنت باقي اﻷحزاب التي شاركت في الجلسة تأييدها للتعديلات.رابط الخبر

مسح الكل
قارن
0