النشرة الاسبوعية

اخبارالمؤسسات من 08 إلى 14 جوان 2018

[vc_text_separator title=” اخبارالمؤسسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

استنكرت إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة، الإساءة وتشويه صورة ليبيا في بعض الأعمال الدرامية التي تعرض على الشاشات العربية خلال أيام شهر رمضان من خلال ما اعتبرته «تسويقا لفكرة أن ليبيا دولة مصدرة وراعية للإرهاب». وقال مدير عام الإدارة مالك الشريف في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، «لن نسمح لأحد بأن يقوم بتسويق فكرة أن ليبيا دولة مصدرة وراعية للإرهاب ولن نسمح للإعلام المعادي أن يعمل على إشعال الصراع بيننا وبين أشقائنا». وأضاف الشريف أن إداة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة تدعو صناع هذه الأعمال إلى زيارة ليبيا «للوقوف بشكل أقرب على كل ما يجري في البلاد»، مؤكدًا أن «هذه الأعمال أثارت ردود فعل كثيرة بسبب محاولة صناع هذه الأعمال الدرامية لتسويق ليبيا أنها دولة مصدرة وراعية للارهاب». وأشار إلى أن «أغلب الأعمال الدارمية التي تحدثت عن الأوضاع في ليبيا وتعرض خلال شهر رمضان لم تتطرق إلى دور القوات المسلحة الليبية في محاربة الإرهاب والتطرف بمختلف أنواعه». وأكد الشريف، أن إدارة الإعلام الخارجي «ستتواصل بشكل مباشر مع صناع هذه الأعمال لتفادي مثل هذه الأمور في المستقبل»، لافتًا أن «على الجميع أن يعي أن التنظيمات الإرهابية لا تعترف بالحدود أو الجنسيات وأن هدفها هو تدمير الأوطان وتدمير القوات المسلحة الوطنية».. وأشار مدير عام إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة مالك الشريف، إلى أن «هناك من يسعى جاهدًا لإيصال صورة سلبية عن ليبيا على أنها دولة مصدرة وراعية للإرهاب وهذا الأمر غير صحيح»، ونبه قائلا: «إن كنّا نريد التحدث عن أغلب العمليات الإرهابية التي تحدث في ليبيا فمنفذوها غير ليبيين». رابط الخبر

 

[vc_text_separator title=” اخبارالمؤسسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

كشف رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، عن حجم فساد مستشرٍ في مؤسسات الدولة الليبية، خلّف مشكلات في الخدمات العامة وأهدر ملايين الدينارات دون أن تستجيب أيٌّ من المؤسسات. وقال شكشك في فيديو متداول عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن ثمة آلافا من عقود العمل بدون ضوابط ورّطت الدولة، لافتًا إلى تشكيل لجنة مشتركة من كافة المؤسسات لتتبع تلك المخالفات. وأشار إلى أن الفساد مستشرٍ في القطاعات الخدمية «التعليم والصحة والداخلية والدفاع»، ضاربًأ مثالاً بتعيين 60 ألف موظف جديد في وزارة الصحة، بينما تفتقر المراكز الطبية لعناصر التمريض، وأخرى توقيع عقود إنشاءات تصل فيها تكلفة المتر المربع من الخرسانة 14 ألف دينار وهي أسعار لم تكن موجودة حتى أيام القذافي، حسب قوله. وأضاف أن ثمة توريدات غير موجودة على أرض الواقع، خاصة المؤسسات الأمنية والجيش التي شهدت تعيينات بالجملة وغير موجودين على أرض الواقع. وكشف التقرير السنوي الصادر عن ديوان المحاسبة بطرابلس للعام 2017، عن تجاوزات ومخالفات كبيرة في الإنفاق، خلال 6 سنوات، حيث وصل إجمالي المبالغ إلى 287 مليار دينار. رابط الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.