النشرة الاسبوعية

اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018

[vc_text_separator title=”اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الاثنين، قرارًا يقضي بتمديد حظر السلاح المفروض على ليبيا لمدة عام كامل؛ اعتبارًا من تاريخ اليوم. وقال القرار، الذي حمل الرقم 2420، والصادر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، إن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدًا من أخطر تهديدات السلم والأمن الدوليين . وطلب القرار الذي صاغته بريطانيا، من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن يقدم تقريرًا الي أعضاء المجلس بشأن تنفيذ هذا القرار، وذلك في غضون 11 شهرًا من تاريخ اليوم . وأكد قرار المجلس الصادر على أحكام القرار السابق، الذي أصدره مجلس الأمن برقم 1970 لعام 2011، وكذلك القرار 2292 لعام 2016؛ والمتعلقين بحظر توريد السلاح إلى ليبيا، وتفتيش السفن في عرض البحر قبالة سواحلها بالقوة . وفي 14 حزيران/يونيو الماضي، فرض مجلس الأمن بالإجماع قرارًا يجيز تفتيش السفن في عرض البحر قبالة سواحل ليبيا بالقوة . رابط الخبر

 

[vc_text_separator title=”اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

قال النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة، فوزي العقاب، إن الإفراج الموقت عن عدد من سجناء النظام السابق هو قرار سلطة قضائية مستقلة مبني على اعتبارات قانونية لا تحابي أو تتقصد أحدًا. واعتبر العقاب، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» أن ذلك من «أهم الأمور الجوهرية التي انطلقت من أجلها عملية التغيير التي تسعى إليها ثورة السابع عشر من فبراير». كان مصدر أمني أكد صحة أنباء عن إطلاق مسؤولين بارزين من النظام السابق المسجونين في كل من طرابلس وبنغازي، من بينهم رئيس جهاز الأمن الخارجي أبوزيد دوردة. ورأى أن هذه «الخطوة تنقل الحدث من طور حكم قضائي إلى موقف سياسي يدعو ويشجع على المصالحة الوطنية»، داعيًا «القوى السياسية المدنية المؤمنة بدولة المؤسسات إلى الترحيب بهذه الخطوة». يشار إلى أن قرار إطلاق المسؤولين السابقين من السجون «جرى بالتنسيق مع مكتب النائب العام»، وفق مصدر أمني. رابط الخبر

 

[vc_text_separator title=”اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

أكد المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى العميد أحمد المسماري، أن الساعات القادمة ستشهد إعلان تحرير مدينة درنة بالكامل من قبضة الجماعات الإرهابية . وقال المسمارى – فى تصريحات خاصة لقناة “العربية الحدث”، إن قوات الجيش تعمل على تطهير آخر جيوب الإرهابيين وسط المدينة، وأن المعركة شارفت على الانتهاء مع مواجهة كبار قادة تنظيم القاعدة . كان الجيش الليبى قد أعلن فى وقت سابق السيطرة على 75% من المدينة ودخوله الأحياء الشرقية لها والسيطرة على أجزاء منها، وذلك بعد السيطرة على كل منافذ المدينة رابط الخبر

 

[vc_text_separator title=”اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

أكد مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي، أن المصارف البريطانية مازالت مستمرة بنهب واستثمار الأموال الليبية المجمدة دون الرجوع إلى الدولة الليبية. وقال الدباشي بمداخلة في برنامج استفهام الذي يبث على قناة ليبيا روجها الوطن، أن إمكانية اتخاذ إجراءات ضد هذا القانون المرتقب غير واردة، مؤكداً في هذا الصدد، وجود 10 مليارات دولار في بريطانيا مُنعت المؤسسة الليبية للاستثمار من الاستفادة منها. وأردف مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة بالقول، إن هذه الأموال… رابط الخبر

 

[vc_text_separator title=”اخبار السياسات من 08 إلى 14 جوان 2018 ” color=”peacoc”]

أقرّ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية اليوم الإثنين، وبالتزامن مع قرار الأمم المتحدة، عقوبات ضدّ ستة أفراد «بسبب تهديدهم للسلام أو الأمن أو الاستقرار في ليبيا وذلك من خلال تورطهم في تهريب المهاجرين»، وفق بيان نشرته السفارة الأميركية لدى ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الإثنين. وأكد البيان أن تهريب المهاجرين «أصبح تجارة مربحة في ليبيا ويغذّي عدم الاستقرار من خلال توفير التمويل للميليشيات المارقة والشبكات الإجرامية». موضحا أن الإجراء الأميركي جاء «نتيجة للإجراءات المتخذة» من قبل مجلس الأمن. وشدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية على ضرورة «حظر جميع الأصول التابعة للأشخاص المحظورين والموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أمريكيين والإبلاغ عنها لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية». وأضاف البيان «يُحظر عمومًا على الأشخاص الأميركيين الدخول في معاملات مع الأشخاص المحظورين، بما في ذلك الكيانات التي يملكها هؤلاء الأشخاص المحظورون». وقال وكيل وزارة المعني بشؤون الإرهاب والمخابرات المالية سيجال ماندلكر: «تقوم وزارة الخزانة باتخاذ إجراءات لمكافحة تهريب المهاجرين وسوء المعاملة من قبل الميليشيات المارقة والشبكات الإجرامية في ليبيا الذين يستغلون السكان الضعفاء لتحقيق مكاسب مالية شخصية». رابط الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.