النشرة الاسبوعية

أخبار المنظمات من 3 الى 17 جانفي 2019

[vc_text_separator title=”اخبارالمنظمات” color=”peacoc”]

قال الناطق باسم الفرع الإيطالي لمنظمة العفو الدولية ريكاردو نوري، إنهم إزاء مجزرة حقيقية على صعيد احترام حقوق الإنسان حيث تقف أوروبا ضد 49 مهاجرا أنقذوا أمام السواحل الليبية.
وعبر الناطق باسم منظمة العفو في نداء أطلقه عن طريق وكالة آكي الإيطالية للأنباء عن قلقه من ناحية الظروف المناخية التي تزداد ترديا، ومن الناحية الصحية للمهاجرين التي تزداد سوءا، محذرا من خطر انتشار الأوبئة بين المهاجرين على السفينة لا سيما في ظل وجود نساء وأطفال على متن السفينة.
رابط الخبر

[vc_text_separator title=”اخبارالمنظمات” color=”peacoc”]

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، الأربعاء، إجلاء 2500 شخص ممن كانوا محتجزين في ليبيا سابقًا إلى كل من النيجر وإيطاليا ورومانيا، بعد مرور عام على بدء المفوضية عمليات الإجلاء من ليبيا.
وقال رئيس بعثة المفوضية في ليبيا روبرتو مينيوني ، إن اللاجئين في ليبيا يواجهون صعوبات كثيرة، وقد فروا من منازلهم بحثًا عن الأمان والحماية، وفق الموقع الرسمي للمفوضية.
ودعت مفوضية اللاجئين إلى إيجاد سبل بديلة للاحتجاز، وإلى تقديم المزيد من الدعم لعمليات الإجلاء التي تبقى طوق نجاة أساسيًّا للأشخاص من الفئات الأشد ضعفًا، مطالبةً الدول بتقديم أماكن إضافية لإعادة التوطين.
وأفصحت المفوضية عن أنها أجرت 23 عملية إجلاء من ليبيا منذ نوفمبر 2017، وساهمت في إخلاء سبيل 2,476 لاجئًا وطالب لجوء من الفئات الأشد ضعفًا منذ ذلك الوقت، وإجلائهم من ليبيا إلى النيجر (2,069) وإيطاليا (312) ورومانيا (95)، لافتة إلى وجود عدد كبير من اللاجئين في ليبيا، كثير منهم بحاجة إلى الإجلاء الطارئ.
يشار إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أجلت، اليومين الماضيين، 132 لاجئًا وطالب لجوء، من بينهم نساء وأطفال، من طرابلس إلى النيجر.
رابط الخبر

[vc_text_separator title=”اخبارالمنظمات” color=”peacoc”]

أفادت المنظمة الدولية للهجرة، الاثنين، أن أكثر من 13 ألف نازحًا عادوا إلى منازلهم في ليبيا خلال شهر ديسمبر المنصرم.
وأوضحت المنظمة، في تقرير نشرته على موقعها الرسمي، أن منهم قرابة 1,750 شخص نزحوا سابقًا إلى مدينتي الزنتان وترهونة خلال الاشتباكات التي وقعت في طرابلس عام 2014، إضافة إلى 4400 شخص نزحوا نتيجة الاشتباكات الأخيرة جنوب طرابلس العام الماضي ثم عادوا إلى منازلهم في منطقة أبوسليم بطرابلس.
وأضافت المنظمة، أن 6300 نازح وصلوا إلى منطقة عين زارة ، في حين وصل ما يقدر بـ 180 إلى 250 نازحا إلى مدينة سرت قادمين من أجدابيا والجفرة ومصراتة.
وأوضحت المنظمة أن 185 شخصًا عادوا إلى مدينة درنة، ورجع ما لا يقل عن 230 أسرة إلى منازلهم في مدينة بنغازي بعد ما غادروها نتيجة الفيضانات التي وقعت في المدينة بداية ديسمبر الماضي، مضيفة أن نحو 500 شخص وصلوا إلى بنغازي بحثًا عن فرص عمل.
وكانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ذكرت، في تقرير لها الجمعة، أن عدد النازحين في ليبيا فاق 187 ألف شخص، مضيفة أن العائدين من النزوح بلغوا 404 آلاف شخص.
رابط الخبر

[vc_text_separator title=”اخبارالمنظمات” color=”peacoc”]

أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين استمرار نزوح قرابة 1200 عائلة من درنة، 600 منها غير قادرة على العودة لأسباب سياسية وأمنية على حد تعبيرها.
وقالت المفوضية في تقرير لها الثلاثاء؛ إن وصول المساعدات الإنسانية إلى درنة مازال محدودا بسبب تردي الوضع الأمني، مؤكدة أن عددا من المنازل تضرر بشكل كبير بسبب الحرب، إضافة إلى الطرق ومراكز التعليم ومرافق الرعاية الصحية وغيرها.
كما أشارت مفوضية شؤون اللاجئين إلى أن قوات الكرامة أغلقت جميع نقاط الوصول إلى المدينة منذ مايو 2018؛ مما أعاق المواطنين من الوصول إلى الخدمات الأساسية الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع الإنساني.
رابط الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *