النشرة الاسبوعية

النشرة الأسبوعية من 25 مارس الى 01 أفريل 2021

مصر

الخبرة المصرية نجحت في انقاذ خطوط الملاحة العالمية:

نجحت جهود تعويم سفينة الحاويات الضخمة “إيفر غيفين” العالقة في قناة السويس وتحررت السفينة وتحركت في المجرى الملاحي، وعلقت السفينة عند الطرف الجنوبي لقناة السويس لمدة ستة أيام، ويبلغ طول “إيفر غيفن” 400 متر، وكانت قد جنحت أثناء عبور القناة التي لا يزيد عرضها كثيرًا عن 200 متر. وكانت صعوبات عديدة تحيط بظروف جنوح السفينة ايفر غيفن كحالة الطقس وصعوبة دخول على رافعات بالحجم المناسب بالقرب من السفينة كل هذه الظروف جعلت الخبراء يحذرون من الحاق الضرر بالسفينة والتي من الممكن ان يحصل حجم الضرر لانشطارها إلى نصفين والغرق في القاع.

 

سد النهضة: قبل الملء الثاني للخزانات هل يكون استخدام القوة العسكرية

هو الخيار الأخير للسلطات المصرية أمام التعنت الأثيوبي:

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، من المساس بمياه مصر في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل. وقال: “نحن لا نهدد أحدًا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد ومن يريد أن يجرب فليتفضل، كما أكد على ان الجانب المصري يتطلع للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد”. وأوضح السيسي “نسعى للحصول على حقنا في مياه النيل لا أكثر. هناك تحرك إضافي خلال الأسابيع المقبلة عبر المفاوضات، واشار إلى أن “الأعمال العدائية تمتد تأثيراتها لسنوات طويلة”.

وتأتي تصريحات السيسي بعد أن قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية “دينا مفتي” إن بلاده أبلغت المبعوث الأميركي للسودان، “دونالد بوث”، بمضي إثيوبيا في عملية الملء الثاني لسد النهضة وإنها جزء من عملية بناء سد النهضة. وفي رد فعل سريع قال السفير الإثيوبي بالقاهرة “ماركوس تيكلي ريكي”، إنه سيتم استئناف المفاوضات بشأن ملف سد النهضة مع مصر والسودان قريبًا؛ من أجل التوصل إلى اتفاق مرضٍ لجميع الأطراف برعاية الاتحاد الأفريقي.

مجلس الوزراء يوافق على مشروع موازنة العام المالي المقبل 2021/2022:

قام مجلس الوزراء بالموافقة على مشروع موازنة العام المالي 2022/2021 من اجل الاستمرار في جهود الحفاظ على الاستقرار المالي المتوازن في ظل تداعيات جائحة “كورونا” وجهود مساندة النشاط الاقتصادي وتحفيزه دون الاخلال باستدامة مؤشرات الموازنة والدين، وكانت أهم بنود الموازنة كالتالي:

أسبوع الكوارث المتعددة:

أعلن مصدر مسؤول بمحافظة الجيزة، سقوط سقالة أحد الأعمدة بكوبري ترسا بطريق المريوطية التابع لحي الهرم على إحدى السيارات دون وقوع أيه إصابات؛ ما أدى إلى توقف حركة المرور، وتكدس السيارات في الاتجاه القادم من الهرم إلى مطلع الطريق الدائري وطريق أبو النمرس.

0 طوابق
انهارت

كما انهار بناء سكني من 10 طوابق صباح السبت بمنطقة جسر السويس بالقاهرة بجوار محطة مترو عمر بن الخطاب، وعملت 40 سيارة إسعاف على نقل المصابين إلى مستشفيين في المنطقة، في حين ضبطت الأجهزة الأمنية المصرية مالك العقار، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحقه. جاء ذلك بعد أن أصدرت النيابة العامة أمرًا يقضي بضبط وإحضار مالك عقار منهار بدائرة السلام، حيث أنها كانت قد تلقت إخطارًا من دارة الحماية المدنية بالقاهرة، بانهيار عقار بدائرة قسم شرطة السلام أول والذي أسفر الانهيار عن وقوع أكثر من 20 ضحية، ومن الجدير بالذكر أن رئيس حي جسر السويس قال أمام النيابية العامة التي باشرت تحقيقاتها، إنه تم تحرير مخالفة بشأن عقار جسر السويس في وقت سابق كما تم إبلاغ المحافظة وكنا ننتظر البت في الطلب من المحافظة بشأنه.

أما عن حادث التصادم بين قطارين أحدهما من الدرجة المميزة وآخر من الدرجة المكيفة أمام قرية الصوامعة التابعة لمركز طهطا بمحافظة سوهاج والذي سجلت وزارة الصحة المصرية 19 حالة وفاة وإصابة 185، أمر النائب العام المصري بحسب سائقي القطارين ومساعديهما، ومراقب برج محطة سكة حديد المراغة، على ذمة التحقيقات في واقعة التصادم بسوهاج جنوبي مصر. وطال أمر الحبس رئيس قسم المراقبة المركزية بأسيوط ومراقبين بالقسم احتياطيًا على ذمة التحقيقات، في الحادثة التي هزت الشارع المصري، وعهدت النيابة العامة إلى اللجنة الخماسية صدور قرار بتشكيلها ببيان مدى اعتبار المنطقة الواقعة بين محطتي المراغة وطهطا، من مناطق فك الارتباط بمشروعات تطوير نظم الإشارات، أو مناطق التقاطر الكهربائي ومدى خضوعها للقرار التنفيذي الصادر من الهيئة القومية لسكك حديد مصر لشأن تشغيل أجهزة التحكم الآلي على أجزاء الخطوط غير المجهزة بنظام هذا التحكم.

المرأة المصرية تواصل حصد مكاسب شهر المرأة:

بعد أن وافق مجلس النواب على المادة 242 مكررا من مشروع قانون العقوبات والتى تضمنت تشديد العقوبة لمن قام بختان أنثى لتكون خمس سنوات، فإذا نشأ عن ذلك عاهة مستديمة تكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن سبع سنين أما إذا أفضى إلى الموت تكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن عشر سنوات وجرمت سلوك كل طبيب أو مزاول لمهنة التمريض يجرى جريمة الختان، وأوجب على المحكمة -فضلًا عن العقوبات المتقدمة إغلاق المنشأة الخاصة التى أجريت فيها الجريمة سواء أكانت مملوكة للطبيب مرتكب الجريمة أم كان مديرها الفعلى عالمًا بارتكابها، وإن كانت مرخصة تكون مدة الغلق مساوية لمدة المنع من ممارسة المهنة، ونزع لوحاتها ولافتاتها مدة مساوية لمدة المنع من ممارسة المهنة، وذلك بما لا يخل بحقوق الغير حسن النية، ونشر الحكم فى جريدتين يوميتين وبمواقع إلكترونية واسعة الانتشار يعينها الحكم على نفقة المحكوم عليه

كما بدأت الأمانة العامة لمجلس الدولة، باستقبال عضوات هيئتي النيابة الإدارية وقضايا الدولة، الراغبات في التعيين بمجلس الدولة على درجتي (مندوب ونائب)، وذلك وفقًا للإعلان الذي أصدره المجلس تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية الصادرة في 8 مارس الجاري بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بالاستعانة بالسيدات في التعيين كقاضيات بمجلس الدولة.

كما قضت محكمة جنح قصر النيل، الأحد، ببراءة الفنانة رانيا يوسف، من تهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة، وكان محامي قدم بلاغًا ضد رانيا يوسف، وأقام ضدها دعوى اتهمها فيها بأنها في أحد اللقاءات التليفزيونية ظهرت رانيا يوسف وتحدثت عن بروز مؤخرتها. يذكر أن محكمة جنح قصر النيل، قضت سابقًا ببراءة الفنانة رانيا يوسف من تهمة الفعل الفاضح في قضية أخرى كانت مقامة ضدها.

0 جنيه
غرامة

كما قضت محكمة جنح النزهة، برئاسة المستشار عمرو مختار، بحبس المتهم بإتيان فعل فاضح أمام فتاة بمترو الأنفاق بغرض التحرش حبسًا لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ وتغريمه بمبلغ 20 ألف جنيه. كما تقدمت “النيابة العامة” إلى “محكمة النقض” بطلب الطعن على الحكم الصادر ببراءة المتهم بخطف ومواقعة المجني عليها أمل عبد الحميد المعروفة بـ”فتاة أجا” وإنجاب طفلة منها كرهًا عنها، والصادر في نوفمبر من العام الماضي، حيث كانت “النيابة العامة” قد استأنفت الحكم بعد صدوره ورفضت المحكمة الاستئناف وأيدت الحكم المستأنف، فطعنت لذلك النيابة العامة على الحكم أمام “محكمة النقض”، وضَمَّنت بمذكرة الطعن أسبابَه تفصيلًا بعد دراستها حكمَ البراءة ورفض الاستئناف.

أما الخبر السلبي هذا الأسبوع هو قرار محكمة القاهرة الجديدة الدائرة 27، إخلاء سبيل 3 متهمين بقضية الاغتصاب الجماعي لفتاة داخل فندق “الفيرمونت” في عام 2014، بكفالة 100 ألف جنيه.

الدائرة الخامسة والدائرة الثالثة جنايات إرهاب واحكام مشددة مختلفة تجديد حبس واخلاء سبيل بتدابير احترازية:

قضت الدائرة الخامسة جنايات إرهاب القاهرة بمعاقبة 5 متهمين، بالسجن المؤبد وإدراجهم على قوائم الإرهاب، لاتهامهم بالانضمام إلى “خلية داعش أكتوبر الإرهابية”، كما قضت الدائرة الخامسة جنايات إرهاب القاهرة بمعاقبة متهم لاتهامه مع آخرين في القضية المعروفة بـ”حرق سيارة شرطة بمنطقة حدائق حلوان ” بالسجن المشدد 7 سنوات، أما في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث عنف الظاهر” فقد قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة المتهمين بالسجن 3 سنوات.

قررت محكمة الجنايات الدائرة الثالثة إرهاب بإخلاء سبيل أشرف الحفني والذي كان محبوسًا احتياطيًا على ذمة تحقيقات القضية 1898 لسنة 2019 حصر أمن دوله حيث قررت المحكمة استبدال الحبس الاحتياطي بتدابير احترازية.

كذلك تم إخلاء سبيل سيد عبد المغني قيادي حزب الدستور بميت غمر من الدائرة الثالثة جنايات إرهاب في الأسبوع الماضي باستبدال حبسه بتدابير احترازية على ذمة تحقيقات القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة.

كما قامت الدائرة الثالثة جنايات إرهاب القاهرة بتجديد حبس المدون محمد أكسجين والناشط سامح سعودي والمحامي أكرامي محمد 45 يومًا على ذمة القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة، وكذلك الناشط ايمن محمد عبيد 45 يوم على ذمة القضية 1017 لسنة 2020 حصر أمن دولة، والصحفيان مصطفى الأعصر ومعتز ودنان 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1898 لسنة 2019 حصر أمن دولة، كما جددت حبس العشرات من المقبوض عليهم 45 يومًا في القضية رقم 1530 لسنة جلسة 2019 حصر أمن دولة.

شركات الدخان تعترض وتحذر من الاحتكار:

تقدمت مجموعة من شركات السجائر المحلية بشكوى لجهاز حماية المنافسة بشأن شروط مزايدة الرخصة الجديدة لصناعة السجائر التي طرحتها الهيئة العامة للتنمية الصناعية مطلع الأسبوع الجاري، وكانت الشركات قد تقدمت بشكوى لمجلس الوزراء ضد شروط المزايدة، التي كان من ضمنها إلزام الشركة الجديدة ببيع السجائر بسعر أعلى 50% من سعر الشرقية للدخان، ومنع الشركة من إنتاج سجائر من الفئة السعرية الشعبية، فضلًا عن منح الشركة الشرقية للدخان حق تملك 24% من رأسمال الشركة الجديدة، وهو ما وصفته منى ياسين، رئيسة جهاز حماية المنافسة سابقًا في تصريحات بأنه يمثل مخالفة واضحة لقانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

قلق بخصوص عدالة عمليات التلقيح:

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان عن زيادة عدد مراكز تلقي لقاحات فيروس كورونا إلى 138 مركزًا ووحدة صحية ومستشفى على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار التوسع في مراكز تلقي اللقاحات للتسهيل على الفئات المستحقة من المواطنين.

خلال الأيام القليلة الماضية، أعلن مواطنون عن تلقيهم لقاح كورونا بعد يوم واحد، أو أيام قليلة من تسجيلهم على الموقع الإلكتروني خلال الاسبوع الماضي، وهو ما أثار قلق عدد آخر ممن سجلوا بياناتهم خلال الأسابيع السابقة، دون إبلاغهم بموعد لتلقي اللقاح حتى الآن، خاصة في محافظتي القاهرة والجيزة. رغم أن بعضهم من كبار السن، أو أصحاب الأمراض المزمنة. كما وصل عدد الأطباء ضحايا مقاومة فيروس كورونا إلى 423 شهيد وفقًا لصفحة نقابة الأطباء المصرية، 

0 شهيد
عدد الأطباء ضحايا مقاومة فيروس كورونا إلى وفقًا لصفحة نقابة الأطباء المصرية، 

تونس

تواصل الجدل حول المحكمة الدستورية:

أدى الجدل الحالي حول أداء اليمين الدستورية للوزراء المقترحين في التحوير الوزاري وعدم اختصاص أي هيكل موجود حاليًا للقيام بذلك، تجلت أهمية إحداث محكمة دستورية ويناقش مجلس نواب الشعب هذا الأسبوع مشروع القانون الأساسي المتعلق باتمام وتنقيح القانون الأساسي عدد 50 لسنة 2015 والمتعلق بالمحكمة الدستورية والذي تمت المصادقة عليه يوم الخميس 25 مارس 2021 ب 111 نعم، وبانتهاء آجال الطعن فيه تمت إحالته على مصالح رئاسة الجمهورية للتوقيع والختم. وعلى إثر ذلك استقبل رئيس الجمهورية 3 أساتذة للقانون الدستوري من بينهم السيد أمين محفوظ، وتمّ التركيز خلال هذا اللقاء، على الدور الأساسي للمحكمة الدستورية في إرساء دولة القانون بعيدًا عن الاعتبارات السياسية، والتأكيد على ضرورة أن تتوفر في هذه المحكمة كل الشروط لتحقيق مقاصدها ومن بينها الحياد والكفاءة حتى لا تكون امتدادًا لأية جهة سياسية. وكان شدد محفوظ على أهمية شرط الكفاءة كشرط أساسي يجب توفره في أعضاء المحكمة الدستورية، كما أكد على تخوف الرئيس من أن يقع التلاعب بأعضاء هذه المحكمة كما تم التلاعب مسبقا بأعضاء هيئات أخرى. كما رجح الأستاذ الصغير الزكراوي إمكانية إرجاع مشروع القانون إلى البرلمان من أجل قراءة ثانية وفي المقابل دعا رابح الخرايفي رئيس الجمهورية للإمضاء على مشروع القانون.

تكثيف لقاءات رئيس الحكومة : مناورة سياسية أم أمر غير مقصود؟

أعرب رئيس الجمهورية عن استنكاره لما يحصل من لقاءات متفرقة بين عدد من المسؤولين في تونس وعدد من المسؤولين الأجانب دون التنسيق المسبق مع وزارة الشؤون الخارجية. وأكد في لقائه مع وزير الشؤون الخارجية ضرورة وضع حد لهذه الممارسات لأنها تعطل السير العادي لدواليب الدولة.

أشرف رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهريوم الثلاثاء 30 مارس 2021, بقصر الحكومة بالقصبة على اجتماع ضمّ عددًا من الممثلين عن نقابة أعوان وإطارات أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية، وأكد خلال هذا اللقاء استعداده للنظر في مختلف التصوّرات المقدّمة والتي من شأنها خدمة الأوضاع المهنيّة والاجتماعية لهذا السلك.

كما أشرف أيضًا صباح يوم الثلاثاء 30 مارس 2021 على الاطلاق الرسمي لمشروع التعاون التونسي الألماني حول تعزيز منظومة السلامة الصحية للأغذية وحماية صحة المستهلك في تونس.

كما اجتمع هشام المشيشي يوم الاثنين 29 مارس 2021، بممثلي الأحزاب والكتل الداعمة للحكومة بالقصبة مؤكدًا على أن هذا الاجتماع الدوري مع ممثلي الأحزاب والكتل البرلمانية الداعمة للحكومة يأتي في إطار مواصلة التشاور والعمل على مزيد تدعيم التقارب بين الحزام السياسي والحكومة، والاستئناس بالمقترحات والحلول التي يمكن أن تقدمها الأحزاب السياسية خصوصًا في هذه الفترة التي تعتبر من أصعب الفترات التي تعرفها البلاد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وذلك مع تفاقم الأزمة السياسية وتأثيراتها على الوضع العام في البلاد.

حقيقة مليارات النهضة وتدهور صحة راشد الغنوشي؟

راجت إشاعات بالفترة الماضية حول تدهور صحة رئيس البرلمان راشد الغنوشي، وكان ماهر مذيوب عضو مكتب مجلس نواب الشعب المكلّف بالإعلام والاتصال والقيادي في حركة النهضة قد رجح بخصوص ذلك أن أجندات خارجية بصدد تغذية هذه الإشاعات حول راشد الغنوشي، كما سبق أن أكدت حركة النهضة في بلاغ لها صادر بتاريخ 27 مارس 2021 لها أنها ستقاضي كل من “تعمّد نشر إشاعات وأكاذيب في حق الحزب وقياداته.” كما قامت الحركة برفع قضية ضد صحيفة الأنوار التي نشرت مقالًا بهذا الخصوص.

الحوار الوطني على الأبواب في ظل تشريك الشباب : هل ذلك ممكن؟

أستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الأربعاء 24 مارس 2021، السيّد نزار يعيش، وزير المالية السابق. وتولّى السيّد نزار يعيش، بالمناسبة، تقديم عرض مفصّل حول وضعية الاقتصاد والمالية العمومية والميزانية وتهديداتها المباشرة على الأمن القومي، وتقدّم بمقترحات عملية وتصوّر متكامل لحلول وإصلاحات من شأنها المساعدة على الخروج بالبلاد من الأزمة الراهنة. كما أطلع السيد نزار يعيش رئيس الجمهورية على منظومة إعلامية تونسية جديدة متطوّرة تُمكّن من طرح هذه التصوّرات وغيرها في إطار حوار وطني، وأعرب الرئيس عن استعداده لتشريك الشباب في الحوار من خلال وسائل الاتصال الحديثة، بما يُمكّن من بلورة مقترحات ومطالب تنطلق من المستوى المحلّي ثمّ تتمّ صياغتها لاحقًا من قبل مختصين. هذا وقد قام الأمين العام لاتحاد الشغل “نور الدين الطبوبي”, بالتأكيد خلال حوار له مع France 24  أن رئيس الجمهورية سيشرف قريبًا على الحوار الوطني.

السيّد نزار يعيش
السيّد نزار يعيش

الحكومة تسعى للنهوض بالوضع الاقتصادي والصحي:

   أما على الصعيد الدولي, وفي إطار التصدي لجائحة كورونا, شارك رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بمعيّة ثلّة من رؤساء دول وحكومات وشخصيات دولية، في التوقيع على افتتاحية صحفية حول “إنشاء معاهدة دولية متعلّقة بالتأهب والاستجابة للجوائح الصحية العالمية”، نُشرت، اليوم الثلاثاء، في كبرى الصحف العالمية بلغات مختلفة.

القضاء مهدد :

قرر المجلس الأعلى في جلسته المنعقدة يوم الثلاثاء 30 مارس 2021، إعادة إدماج 5 قضاة تم إعفاؤهم أو عزلهم بين سنتي 2011 و2012. وحسب المعطيات المتوفرة فإنّ القضاة المعاد ادماجهم إلى سلك القضاء تحصلوا على قرارات نهائية الدرجة عن المحكمة الادارية قضت بإبطال وإلغاء قرارات إعفائهم.

ومن جهة أخرى، فقد طلب المجلس من 5 قضاة آخرين تم اعفاؤهم سابقًا، تقديم مطالب “احالة على عدم المباشرة” الى الهيئة الوطنية للمحامين بتونس حتى يتسنى له اعادة ادماجهم بدورهم، وذلك بعد التحاقهم بسلك المحاماة بعد اعفائهم من القضاء. ولكن ما مدى مشروعية هذا القرار  من عدمه! وهل من الممكن أن تؤثر على استقلالية القضاء وتزيد من حدة الأزمة في ظل الصراع الذي احتدم بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وبين رأسي السلطة التنفيذية في حد ذاتها؟

حقوق الإنسان على المحك :

يبدو أن عمليات الاتجار بالبشر لم تعد تلحق فقط الكبار في السن وذوي البشرة السوداء، بل كذلك الرضع والأطفال, حيث تتكرر هذه العملية للمرة الثانية على التوالي خلال هذا الشهر حيث أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية سوسة 1، بطاقات إيداع بالسجن، في حق ثلاث متهمات ،في قضية بيع رضيع حديث الولادة، وذلك من أجل تهمة الاتجار بالبشر، وفق ما أكده المساعد الاول لوكيل الجمهورية. وتتعلق هذه البطاقات بكل من أم الرضيع والمرأة التي تسلمته مقابل دفعها لمبلغ مالي وتكفلها بمصاريف عملية الوضع بإحدى المصحات الخاصة بسوسة، والبطاقة الثالثة في حق إمرأة توسطت في عملية بيع المولود .كما تم إدراج شقيق المرأة التي تسلمت الرضيع في التفتيش من أجل التهمة نفسها.

 وفي متابعة للقضية البيئية التي هزت الرأي العام مؤخرًا وهي قضية النفايات الإيطالية تم رفض مطلب الإفراج عن وزير البيئة والشؤون المحلية المقال مصطفى العروي.

تواصل أزمة التنمية والتشغيل وأزمة الغاز تتجدد :

ينفّذ عمال مقطع الرمال بالوسلاتية اعتصاما مفتوحًا للمطالبة بضمان حقوقهم المهنية والاجتماعية نظرًا لتشغيلهم دون تغطية اجتماعية ودون توفير مقومات السلامة داخل المقطع. وطالبوا بضرورة ابرام عقود شغل حتى يتمتعوا بتغطية اجتماعية وأجور مقبولة.

وتتجدد أزمة الغاز بتواصل حالة الاحتقان بتطاوين حيث قام أعوان تنسيقية الكامور بمحاولة اقتحام مقر الولاية و تم منعهم بالغاز المسيل للدموع وعلى إثر ذلك، قرروا مواصلة الاضراب ومن جهتهم قام موزعوا قوارير الغاز المنزلي بالجملة بتعليق نشاطهم من 12 الى 14 أفريل 2021.

و من ناحيته, تمسك الاتحاد العام التونسي للشغل بالإضراب العام يوم 8 أفريل 2021.

متابعة لقضايا الفساد المالي وقضية شاحنات التسميم الجماعي لهذا الأسبوع :

تتوالى قضايا وشبهات الفساد في الآونة الأخيرة فبعد قضية المياه الملوثة بسد سيدي سالم، تتجدد الأزمة اليوم مع قضية الفحم البترولي، حيث أطلق النائب بدر الدين القمودي مرة أخرى صيحة فزع حول نقل مادة الفحم البترولي السامة في شاحنات تنقل موادًا غذائية أساسية تتمثل في الحبوب. ولكن الغريب في الأمر هذه المرة أن الأمر لا يرجع لتراخي المسؤولين أو تواطؤهم مع بعض الأطراف، بل على العكس حيث تبين أن بلدية قابس قامت بما يجب وأصدرت قرارًا بمنع تنزيل شحن واستعمال المادة لمعامل الإسمنت في قابس منذ 2019، إلا أن إلا أن المصنع والميناء رفعا ضد المجلس البلدي قضايا، ولم يحسم القضاء بعد في هذا الملف. لذلك تم تعليق قرار البلدية لغاية الحسم في القضية.

تفاقم الوضع الوبائي يستدعي تغيير أعضاء اللجنة العلمية :

0
حالة مصابة بالسلالة البريطانية إلى حد اليوم

أكد وزير الصحة فوزي مهدي أن تونس سجلت حوالي أكثر من 40 سلالة جديدة من الفيروس معتبرًا ذلك الأمر بالعادي. كما أكد وجود حوالي 100 حالة مصابة بالسلالة البريطانية إلى حد اليوم.

 وكانت تونس قد سجلت 1002 حالة جديدة و28 حالة وفاة بتاريخ 29 مارس 2021، في ارتفاع واضح لعدد الحالات بعد أن كانت سجلت انخفاضًا بالفترة الماضية. وأكدت جليلة بن خليل عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا زيادة الضغط على المستشفيات وأسرة الإنعاش. ويبدو أن تدهور الوضع الصحي بالبلاد و تفاقم الحالة الوبائية جعل الحكومة تتساءل عن اختياراتها وتعييناتها بهذا القطاع. وبدأت تتساءل هل أن من يشغل هذا القطاع من الأكفاء أم لا؟ حيث قامت وزارة الصحة بإحداث تغييرات بالجملة في تركيبة للجنة العلمية لمكافحة كورونا وعلى رأسهم الدكتورة “نصاف بن علية”.

و من جهة أخرى وفي متابعة لحملة التلقيح، أكدت وزارة الصحة أن عدد الأشخاص الملقحين بلغ  53089 شخصًا بعد 17 يومًا من انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح

ليبيا

بعثة الأمم المتحدة للدعم وإعادة ترتيب البيت من داخل: 

قام المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش  بعدة مقابلات في اطار المتابعة على التأكيد بالقيام بالانتخابات في موعدها 24 ديسمبر القادم، وخلال لقائه مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، والذي أكد بدوره عن رغبة المجلس في العمل على إيجاد الإطار الدستوري والقانوني اللازم لإجراء الانتخابات في موعدها، وهنأ المبعوث الخاص المستشار صالح، على قيادته والتي تجسدت في إعادة توحيد مجلس النواب، وأدت إلى منح الثقة للحكومة الموحدة الجديدة  كما جدد التزام الأمم المتحدة بتقديم كل الدعم اللازم للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات والسلطات الليبية ذات الصلة لتنظيم الانتخابات الوطنية فيفي موعدها.

رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش

كما التقى المبعوث الخاص الأمين العام المساعد والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا جورجيت غانيون، برئيس مجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السائح، في طرابلس، حيث أطلعهما السائح على الاستعدادات الفنية واللوجستية الجارية للمفوضية لإجراء الانتخابات الوطنية، وشدد كل من كوبيش وغانيون على أهمية إنجاز الأساس الدستوري والقانوني للانتخابات في الوقت الملائم.

كما التقى المبعوث الخاص رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار محمد القمودي الحافي ونوابه وأعضاء المجلس؛ حيث ناقشا سبل تعزيز التعاون الليبي والأممي لدعم القطاع القضائي في البلاد، وأعرب المبعوث الخاص عن إعجابه بالدور الهام الذي لعبته السلطة القضائية، خلال الفترة الماضية في توحيد المؤسسة مع الحفاظ على استقلاليتها وحيادها

في سياق متصل هنأ المبعوث الأممي، وزير الداخلية خالد التجاني مازن، على تعيينه، خلال لقائهما أمس في طرابلس، حيث بحثا الأوضاع الأمنية في ليبيا، وقضايا توحيد المؤسسات، وسبل المضي في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، بما في ذلك فتح الطريق الساحلي ودعم جهود اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، والعمل على توحيد المؤسسات الأمنية في جميع أنحاء البلاد، وحماية المهاجرين، والاستعدادات الأمنية لإجراء الانتخابات الوطنية ودعم الأمم المتحدة لجهود الوزارة، بما في ذلك في مجالات التدريب وبناء القدرات

 

اللجنة المكلفة استلام وفرز ملفات المترشحين للمناصب

القيادية بالوظائف السيادية تبدأ فرز الملفات: 

قال عضو اللجنة المكلفة استلام وفرز ملفات المترشحين للمناصب القيادية بالوظائف السيادية، النائب عبدالمنعم بالكور، إن اللجنة ستبدأ في قبول ملفات الترشح للمناصب القيادية بالوظائف السيادية ابتداءً من يوم الخميس، الموافق الأول من أبريل، وحتى نهاية دوام يوم الخميس الموافق 8 أبريل وأضاف بالكورأن اللجنة المشكلة بالقرار رقم (14) لسنة 2021 من قبل رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والمكلفة استلام وفرز ملفات المترشحين للمناصب القيادية بالوظائف السيادية عقدت اليوم الثلاثاء، اجتماعها الثالث بحضور كامل أعضائها، وذلك بمساعدة تطبيق زوم.

وأوضح بالكور أن الاجتماع جرى خلاله الاتفاق على «وضع الشكل النهائي للشروط والضوابط للترشح للمناصب القيادية بالوظائف السيادية، وذلك وفقًا لما نصت عليه التشريعات والقوانين المنشئة والمنظمة لعمل هذه المؤسسات» و«الشروع في قبول ملفات الترشح بمكاتب ديوان مجلس النواب بمدينة بنغازي وفرعيه بكل من مدينتي طرابلس وسبها، وكذلك من خلال الرابط الإلكتروني المخصص لذلك، وشكل رئيس مجلس النواب في 21 مارس الجاري لجنة من 6 نواب تتولى إعلان فتح باب الترشح لتولي المناصب القيادية للوظائف السيادية، واستلام وفرز الملفات والسير الذاتية للمترشحين والتحقق من مطابقتها الشروط المطلوبة لتولي المناصب السيادية بهدف الوصول إلى توافق حول شاغلي المناصب القيادية للوظائف السيادية، وعرض أسماء المرشحين على مجلس النواب، وتضم اللجنة في عضويتها كلًّا من أعضاء مجلس النواب: رمضان محمد محمد شمبش وعبد المنعم جمعة سالم العرفي وعبدالسلام محمد عبدالسلام المرابط والهادي علي محمد الصغير وعبدالمنعم عمار سعد بالكور وسالم مسعود سالم قنان

جولة المنفي الخارجية تأتي بثمارها: 

أعادت فرنسا فتح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس بعد إغلاقها عام 2014 لدواع أمنية، في مؤشر على العودة التدريجية للاستقرار في ليبيا بعد أعوام من النزاع، وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن عن إعادة فتح السفارة بعد استقباله رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي، وكانت سفارة فرنسا في طرابلس استهدفت في أبريل 2013 بهجوم بسيارة مفخخة أسفر عن إصابة عنصرين من الحماية الفرنسية، عقب ذلك، انتقلت السفارة إلى فندق في العاصمة قبل أن يغادر موظفوها في يوليو 2014 إلى تونس، وبجانب فرنسا أعلنت دول أخرى أنها ستستأنف نشاطها الدبلوماسي في طرابلس، بينها اليونان ومالطا ومصر، فيما إيطاليا الدولة الغربية الوحيدة التي أبقت على سفارتها في العاصمة الليبية مفتوحة بعد عام 2017

رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي
رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي

إغتيال الورفلي تأجيج أم تصفية حسابات: 

قالت المدعية العامة بالمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، إن مكتبها على علم بتقارير حول وفاة “المشتبه به” السيد محمود مصطفى بوسيف الورفلي، ويجرى التثبت منها، مؤكدة أن مكتبها يدين استمرار العنف في ليبيا، وأضافت بنسودا، في تغريدة على حساب المحكمة بتويتر إن الأنباء عن وجود وفد من المحكمة في ليبيا لهذا الغرض مضللة وغير صحيحة، وتابعت أن مكتبها يؤكد التزامه بمهمته وفقًا لنظام روما الأساسي فيما يتعلق بالتحقيق في ليبيا.

وكان الناطق باسم القوات الخاصة، العقيد ميلود الزوي، أكد الأربعاء الماضي إغتيال الضابط محمود الورفلي، المطلوب من محكمة الجنايات الدولية، في مدينة بنغازي، معتبرًا أنه أحد رموز القوات الخاصة، وفق ما نشرته إدارة التوجيه المعنوي بالقوات الخاصة على فيسبوك، وتعرض الورفلي المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، إلى إطلاق رصاص في وقت سابق بمدينة بنغازي نقل على أثرها إلى أحد مستشفيات المدينة

كشفت إذاعة فرنسا الدولية عن توجيه رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي طلبًا رسميًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسحب المرتزقة السوريين والخبراء العسكريين الأتراك من طرابلس، وحسب مصدر بالحكومة الليبية للإذاعة الفرنسية، فقد تم نقل طلب سحب المرتزقة والخبراء إلى السلطات التركية قبل عشرة أيام في طرابلس، وأعلن الليبيون بعد ذلك أنهم سيتوقفون عن دفع رواتب المرتزقة خلافا لبنود الاتفاقية العسكرية الموقعة مع حكومة فايز السراج السابقة، وارتبطت ليبيا بأنقرة باتفاقين عسكري واقتصادي تم توقيعهما في نوفمبر 2019، إذ يبدو أن تركيا مستعدة لإعادة النظر في الصفقة العسكرية، إذا تم الحفاظ على مصالحها الاقتصادية، لكن يرغب قادة السلطة الليبية الجدد في الحفاظ على الاتفاقية الاقتصادية من أجل الاستفادة من حصة كبيرة من الغاز، إذ يمنح الاتفاق تركيا الحق في استخراج الغاز، كما اتفق البلدان على الحاجة إلى زيادة التجارة، في حين تسعى أنقرة إلى زيادة استثماراتها في ليبيا، وتعتزم المشاركة بنشاط أكبر في إعادة الإعمار، وبدأت تركيا تحت ضغط دولي سحب عدد محدود للغاية من المرتزقة السوريين من طرابلس، يقدرون بـ 8000 مقاتل.

وخلال زيارة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ونظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والإيطالي لويجي دي مايو طرابلس مؤخرا، طالبوا في نداء مشترك بالانسحاب الفوري للمرتزقة من ليبيا، كما صرحت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش خلال مؤتمر صحفي مع نظرائها الأوروبيين الثلاثة قائلة: “نجدد التأكيد على ضرورة خروج جميع المرتزقة من ليبيا وعلى الفور”، والنداء نفسه وجهه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويعد شرط رحيل المرتزقة وكذلك القوات الأجنبية جزءا من اتفاق وقف إطلاق النار الذي تفاوضت عليه الأمم المتحدة، والتي تقدر عدد الجنود والمقاتلين الأجانب في ليبيا بنحو 20 ألف فرد[1]، وفي نفس السياقشدّد السفير البريطاني لدى ليبيا نيكولاس هوبتن، على ضرورة احترام مطالب الشعب الليبي ومغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة البلاد

 

عودة قوارب النجاة للعمل تزيد من نجاح عمليات الإنقاذ: 

تمكن الزورق البحري “P301” التابع للإدارة العامة لأمن السواحل، من ضبط وإنقاذ قارب لمهاجرين غير شرعيين على متنه عدد 143 مهاجراً غير شرعي، وأفادت وزارة الداخلية في بلاغ، بأن المهاجرين من جنسيات مختلفة من بينهم امرأة واحدة، وُجِدو بعرض البحر، وتم إنقاذ المهاجرين ونقلهم إلى نقطة وحدة مكافحة التهريب والتسلل البحري زوارة التابعة للإدارة، وتم تقديم كافة المساعدات الإنسانية والطبية لهم بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة “IOM”.

0
إصابة بفيروس «كورونا» المستجد،

صحيًا أعلنت اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة فيروس كورونا أجدابيا، تسجيل 21 إصابة بفيروس «كورونا» المستجد في البلدية، وتسلم المختبر المرجعي للمركز الوطني لمكافحة الأمراض أجدابيا 62 عينة، أظهرت التحاليل المعملية سلبية 41 منها، حسب بيان اللجنة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك، وتوزعت الإصابات المكتشفة بين 12 حالة جديدة، وتسع حالات مخالطة بينما شفي 11 مصابًا آخرون.

فيما يتعلق بآخر تطورات انتشار الفيروس في مصر ، تونس و ليبيا
أخر تحديث : 01/04/2021 - 15:00
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
7869

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق