النشرة الاسبوعية

النشرة الأسبوعية من 16 الى 22 أفريل 2021

مصر

الشيوخ يرفض تعديل الحكومة على قانون التعليم والبرلمان يخرق أولوية الفئات ذات الأولوية للحصول على اللقاح

أعلن النائب نبيل دعبس، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات بمجلس الشيوخ، رفض اللجنة مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض احكام قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 129 لسنة 198

النائب نبيل دعبس

 جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، فى مناقشة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض احكام قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 129 لسنة 1981، وذلك في حضور وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ويهدف مشروع القانون إلى تعديل  نظام المرحلة الثانوية العامة ليصبح بنظام الثلاث سنوات ويحتسب المجموع الكلي على أساس ما يحصل عليه الطالب من درجات فى نهاية كل سنة دراسية من السنوات السابقة، ويتيح مشروع القانون للطالب بأن يقوم بأكثر من محاولة فى امتحان نهاية العام لكل سنة دراسية، كما يسمح للطالب بآداء امتحانات مرحلة الثانوية العامة الكترونيًا من خلال نظام التابلت، وبموجب المشروع يحق للطالب دخول الامتحان أكثر من مرة على أن تكون المرة الأولى فقط بدون رسوم والباقى برسوم دون أن يحدد مشروع القانون قيمة الرسوم المقررة لدخول الامتحان  أكثرمن مرة، ويسمح مشروع القانون بعودة نظام التحسين فى بعض المواد بمقابل رسوم لاتجاوز خمسة آلاف جنيه على المادة الواحدة.

صرح رئيس مجلس النواب حنفي جبالي، بأن جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا التي تلقاها أعضاء المجلس كانت على نفقتهم الخاصة.

رئيس مجلس النواب حنفي جبالي
رئيس مجلس النواب حنفي جبالي
0
عدد من تم تلقيحهم

مُضيفًا أن ذلك لا يُعد تمييزًا، إنما ضرورة ليتمكن لأعضاء من أداء مهامهم الرقابية التي تتطلب اختلاطهم يوميًا بأعداد كبيرة من المواطنين، وكانت حملة لإعطاء النواب وأسرهم بدأت الأسبوع الماضي، وكشف وكيل لجنة الخطة والموازنة ياسر عمر لمدى مصر أن الأمانة العامة للنواب ستخصم قيمة اللقاح من المكافأة الشهرية للنواب، وتحصلها لخزانة الدولة. وفي ظل محدودية اللقاحات التي وصلت مصر حتى الآن، 1.55 مليون جرعة فيما تنتظر وصول باقي شحنات متعاقد عليها تبلغ نحو 40 مليون جرعة لقاح، حددت الحكومة الفئات ذات الأولوية في الحصول على اللقاح  وهم أفراد الأطقم الطبية سيكونون في الخطوط الأمامية، يليهم المسنون ومن يعانون الأمراض المزمنة، بما يتماشى مع المعايير العالمية، وبالتالي لم يكن من بينها أعضاء مجلس النواب.
وكانت وزيرة الصحة هالة زايد، أعلنت يناير الماضي عن أن الحصول على اللقاح سيكون بتكلفة رمزية ستبلغ على أقصى تقدير 100 جنيه للجرعة، مُضيفةً أن غير القادرين سيتلقون اللقاح مجانًا، ووفقًا لوزارة الصحة فإن إجمالي من سجلوا على الموقع الإلكتروني الخاص بالحصول على اللقاح بلغوا، 1.2 مليون مواطن ومواطنة، بحسب بيان الوزيرة، منذ أسبوع، فيما بلغ عدد من تم تلقيحهم 240 ألف، ويوجد حاليًا 339 مركزًا للتطعيم.

السلطة التنفيذية تساهم في تعزيز وضعية ذوي الإعاقة وتكتفي بإقالة رئيس الهيئة القومية للسكة الحديد على خلفية تصادم قطار طوخ

وجه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات شركات المحمول بإتاحة الاستخدام المجاني لمجموعة من تطبيقات المحمول الخاصة بمتحدي الإعاقة مع بداية شهر رمضان الكريم، يأتي هذا التوجه بما يضمن سهولة نفاذ المستخدمين من متحدي الإعاقة إلى خدمات الاتصالات والإنترنت، باعتبارهم جزأ لا يتجزأ من نسيج المجتمع المصري.

تهدف مبادرة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إلى إتاحة الاستخدام المجاني لمجموعة من التطبيقات الخاصة بالمستخدمين من متحدي الإعاقة البصرية والسمعية والتي تساعدهم في تسهيل مختلف أمور حياتهم، بحيث لا يتم خصم مقابل استهلاكها من باقات الإنترنت المتعاقد عليها لمختلف شركات المحمول، وفي هذا الإطار وجه الجهاز كافة شركات الاتصالات إلى توفير المزيد من التطبيقات والخدمات للمستخدمين من متحدي الإعاقة.

أعلنت وزارة النقل المصرية إقالة رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية أشرف رسلان من منصبه، وتعيينه مستشارًا للوزير لشؤون السكك الحديدية، وذلك على خلفية حادث تصادم قطار “طوخ” الذي وقع منذ يومين في مصر وأودى بحياة 11 شخصًا وإصابة 98 آخرين، بحسب البيان الرسمي لوزارة الصحة.

أشرف رسلان
رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية أشرف رسلان

وأمر النائب العام بضبط وإحضار مدير إدارة هندسة السكك الحديدية بمنطقة الحادث، ومهندس بورش أبو غاطس وذلك لتسبب بعضهم خطًأ في موت الضحايا وكان ذلك ناشئًا عن إهمالهم وعدم مراعاتهم القوانين والقرارات واللوائح والأنظمة. وتسببهم بغير عمد في حصول حادث عرض الأشخاص الذين بها للخطر ونشأ عنه موت وإصابة بعضهم، فضلًا عن إهمال البعض الآخر من المتهمين في صيانة واستخدام أموال عامة معهود لبعضهم بها وتدخل صيانتها واستخدامها في اختصاصهم على نحوٍ عطَّلَ الانتفاع بها وعرض سلامتها وسلامة الأشخاص للخطر، مما ترتب عليه وقوع حادث نشأ عنه وفاة وإصابة أكثر من شخص، وارتكاب آخرين جرائم تزوير في محررات رسمية واستعمالها والاشتراك فيها. وقد أمر النائب العام أيضًا باستدعاء رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر لسماع أقواله أمام غرفة العمليات المشكلة بالمكتب الفني للنائب العام، وفي ضوء القرار الصادر بندبه في وظيفة أخرى، أمر باستدعائه واستدعاء من شغل هذا المنصب حاليًا لسؤالهما أمام غرفة العمليات، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وزارة الداخلية تؤكد على المنهجية والنزعة الانتقامية في التعامل مع المجموعات الإرهابية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، عن مقتل 3 عناصر إرهابية وملاحقة 3 آخرين، ضمن خلية متورطة في مقتل مواطن قبطي يدعى نبيل حبشي، واستهداف الأقباط في شمال سيناء.

وقالت الداخلية المصرية في بيان، إنه توافرت ‏معلومات لقطاع الأمن الوطني حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية المتورطة في حادث مقتل المواطن نبيل حبشي بمنطقة الأبطال بشمال سيناء واضطلاعهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات العدائية تستهدف المواطنين الأقباط وممتلكاتهم ودور عبادتهم وارتكازات القوات المسلحة والشرطة، وأضاف البيان: أسفر التعامل الفوري مع تلك المعلومات عن رصد تحرك 3 من تلك الخلية شديدة الخطورة بذات المنطقة، حيث أمكن ‏إحكام الحصار عليهم، وبمجرد استشعارهم ذلك قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، وبالتعامل معهم أسفر عن مصرعهم وانفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم وعثر بحوزتهم على 3 أسلحة آلية، وحزام ناسف، وقنبلة يدوية، وكمية من الطلقات الآلية.

بعد ان نتج عن التحقيق دلائل قاطعة: أخيرًا النيابة العامة تحيل الطبيب مايكل فهمي إلى الجنايات

أمرت النيابة العامة بإحالة الطبيب مايكل فهمي وزوجته إلى محكمة الجنايات لمعاقبتهما عما نُسب إلى الأول من خطف ستة فتيات (أطفال) بطريق التحيُّل، باستغلال صغر عمرهن واستدراجهن إلى مسكنه وعيادة خاصة له، وهتكه عرضهن بالقوة بإيهامهن باحتياجهن لعلاج وفحص خاصٍ تمكن من خلاله من إتمام جريمته.

وقد اشتركت زوجته معه بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جرائم مما أسندت إليه بتواجدها معه خلال لقائه ببعض المجني عليهن وذويهن لبث الطمأنينة في نفوسهم تجاه المتهم وأساليب علاجه، فمكنته بذلك من الانفراد بهن وارتكاب جرائمه، وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبل المتهم وزوجته من شهادة اثني عشر شاهدًا، وما أقر به المتهم بالتحقيقات، وما ثبت للنيابة العامة من معاينة مسكن المتهم من تطابق أوصافه مع ما أدلت به المجني عليهن وأحد الشهود بالتحقيقات، وما عثرت عليه النيابة العامة خلال تفتيش المسكن من رسائل مكتوبة من المجني عليهن، وأقراص مدمجة تحوي مقاطع جنسية من الجرائم التي ارتكبها المتهم، وكذا ما ثبت من فحص حاسوب المتهميْن وهاتفيهما وما فيهم من محادثات وتسجيلات صوتية ومرئية وصور، وما ثبت من إفادة دار الكتب والوثائق القومية من تأليف المتهم كُتيب تضمن صفات ادعى بها أمام المجني عليهن على خلاف الحقيقة، وما ثبت من إفادة نقابة الأطباء وإدارة العلاج الحُر من عدم تسجيل المتهم بأي درجة علمية أو منشأة طبية خاصة، وعدم الاستدلال على عيادة مصرح له بها.

ملف جوليو ريجيني وحقوق الانسان: ضغط إيطالي وأوروبي قوي يصاحبه قليل من الانفراج وكثير من التضييق في القاهرة

الصحفي ورئيس حزب الدستور السابق خالد داوود
الصحفي ورئيس حزب الدستور السابق خالد داوود

وجاء القرار بعد توقيع أكثر من 200 ألف مواطن إيطالي على عريضة بدأت في فبراير من العام الجاري، بمناسبة مرور عام على احتجاز باتريك، تطالب بمنحه الجنسية الإيطالية ودعمه حتى يحصل على حريته. وصوت لصالح القرار 208 عضوًا بالشيوخ من أصل 241 عضوًا حاضرين، لم يصوت أيهم ضد القرار. وبموجب القرار دعا مجلس الشيوخ الحكومة الإيطالية: للقيام بالمشاورات اللازمة لمنح باتريك الجنسية الإيطالية، والاستمرار في المطالبة بالإفراج الفوري عنه ومتابعة تطور جلسات قضيته وأوضاع احتجازه، واتخاذ الخطوات اللازمة على المستوى الأوروبي لحماية حقوق الإنسان في البلاد التي تستمر فيها انتهاكات حقوق الإنسان، وأن تأخذ الحكومة المبادرة في سياق مجموعة الدول السبع الكبرى للتركيز على حالات قمع النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.
في نفس السياق، ومنذ احتجاز باتريك في أول 2020، أعلنت أكثر من 50 مدينة إيطالية مختلفة منح الجنسية الشرفية للمدينة لباتريك لاظهار تقديرهم له كمدافع عن حقوق الإنسان وللمطالبة بالإفراج الفوري عنه في حملة سميت 100 مدينة مع باتريك أطلقتها مجموعة ناشطين للدفاع عن حقوق الإنسان في إيطاليا.

اختفى الناشط السياسي والصحافي المفرج عنه حسن البنا، حين وصوله إلى مطار القاهرة الدولي منذ ترحيله من الأردن إلى مصر، رغم أن المسافة لا تستغرق ساعة بالطائرة، وقد خرج البنا بطريقة رسمية من مطار القاهرة يوم الجمعة 17 إبريل/ أفريل الجاري، وتوجه إلى الأردن باعتباره بلدًا يقبل دخول المصريين دون تأشيرة مسبقة، إلا أن السلطات الأمنية في الأردن لم تقبل دخوله، ورفضت أي حلول وسطية تصبّ في مصلحة سفره إلى بلد آخر، وقامت بترحيله وتسليمه الأحد 18 إبريل/أفريل الجاري إلى القاهة.

نقيب الصحفيين يحيل مذكرة انتهاكات انتخابات التجديد النصفي لمجلس النقابة إلى النيابة العامة

نقيب الصحفيين ضياء رشوان
نقيب الصحفيين ضياء رشوان

الإحالة اعتبرها يونس لا تعني سوى غياب الحوار داخل مجلس الصحفيين، مشددًا على أن النيابة العامة ليست مختصة بالفصل في المخالفات الإدارية التي شابت الانتخابات، وإنما محكمة القضاء الإداري التي تنظر بالفعل أربع دعاوى قضائية ضد نتائج وإجراءات الانتخابات في الوقت الحالي[1]. وفي المقابل دافع محامي النقابة سيد أبوزيد عن تصرف النقيب، قائلًا إن إحالة المذكرة التي تنطوي على شكوك واتهامات تمس نزاهة الانتخابات إلى النيابة العامة هو أمر يدعم الشفافية، مشددًا على أن النيابة العامة من المقرر أن تحيل المذكرة إلى نيابة قصر النيل لتعمل الأخيرة شؤونها في استدعاء مقدمي المذكرة ورئيسي اللجنة المشرفة على الانتخابات واللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات، لسؤالهم للوقوف على مدى جدية الاتهامات والشكاوى المذكورة فيها.

هل يوقف اللقاح عداد شهداء الأطباء في مصر

0
عدد الأطباء ضحايا مقاومة فيروس كورونا إلى شهيد وفقًا لصفحة نقابة الأطباء المصرية .

تونس

الوضع الاقتصادي على المحك وأزمة المحكمة الدستورية تراوح مكانها

عقد المجلس 4 جلسات عامة لهذا الأسبوع خصص اثنين منهم للنظر في مشاريع قوانين ذات صبغة مالية، ومن جهة أخرى تواصل طرح مسألة المحكمة الدستورية أمام المجلس لهذا الأسبوع، حيث عقد مجلس نواب الشعب جلسة عامة للنظر في تنقيح قانون المحكمة الدستورية بعد رده من قبل رئيس الجمهورية طبقًا لأحكام الفصل 81 من الدستور، وتبعًا لهذه الجلسة تم إقرار العمل بالإجراءات الاستثنائية وتأجيل النظر في تنقيح قانون المحكمة الدستورية إلى مابعد رفع الإجراءات الاستثنائية.

النهضة تواصل دعمها للمشيشي

قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي، أن حركة النهضة ورغم ما قيل عن الوضع الوبائي الخطير أوصت مكتبها التنفيذي ولجانها بضرورة البحث عن حلول للازمة السياسية في البلاد من ذلك الانطلاق في القيام باتصالات نشطة بالأحزاب السياسية لبناء حل مشترك مع كل الأطراف يقوم على الحوار حول إمكانية و توسيع الحزامين البرلماني والحكومي لحكومة المشيشي.

رئيس الجمهورية يدعو إلى النظر في الوضع الاقتصادي والدفع نحو استقلال القضاء بينما تشن عليه الحرب

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، محافظ البنك المركزي الذي قدّم له تقريرًا حول القوائم المالية لسنة 2020 وتقرير مراقبي المحاسبات.
كما استقبل سعيد، رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر الذي قدّم له التقرير السنوي الثاني 2018\2019 للمجلس الأعلى للقضاء، وجدّد رئيس الدولة بالمناسبة دعمه الكامل لاستقلال القضاء، وأكّد على أن القضاء المستقل ركيزة من ركائز دولة القانون ودعامة أساسية في مكافحة الفساد في جميع المجالات. وانتقد سعيد خلال هذا اللقاء بطء صدور الأحكام القضائية، داعيًا إلى اختصار الآجال كلما سنح القانون بذلك.

تواصل صراع الصلاحيات بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة: التصريحات الأخيرة لرئيس الجمهورية تثير المخاوف والجدل

أشرف رئيس الجمهورية على موكب الاحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي. ورغم أن هذه المناسبة هي بروتوكول رئاسي معتاد، واختار الرئيس أن يضمن خطابه كالعادة رسالات مشفرة ويوجهها مباشرة لرئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب اللذان كانا حاضرين خلال هذه المناسبة. حيث ألقى درسًا دستوريًا كاملًا لجأ فيه إلى الدستور الجديد وحتى إلى الدساتير والقوانين القديمة من دستور 1959 والقانون عدد 70 لسنة 1982 المتعلق بضبط القانون الأساسي العام لقوات الأمن الداخلي، حاول من خلاله نسب وزارة الداخلية له و أنه هو المسؤول عنها وأنه القائد الأعلى للقوات الأمنية العسكرية والمدنية، وهو الأمر الذي اعتبره رئيس الحكومة وأطراف سياسية أخرى كحركة النهضة إستيلاء على سلط غيره من المسؤولين وخرقًا واضحًا للدستور.

وعلى خلفية هذه التصريحات توالت التعليقات وتتابعت بين مؤيد ومعارض. ومن أهمها تعليق رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي اعتبر هذه التصريحات تشتمل على قراءات شاذة وفردانية كذلك خارجة عن سياق الاحتفال بهذه المناسبة، ومن جهته اعتبر أستاذ القانون الدستوري والناشط السياسي جوهر بن مبارك أنّ أحاديث رئيس الجمهورية قيس سعيد استهتار بالدستور والتشريع وفاتحة انقضاض على دولة القانون، كما اعتبر السياسي أحمد نجيب الشابي في تدوينة نشرها على فيسبوك أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد يقود انقلابًا ناعمًا على الهواء مباشرة، تمثلت حلقاته الأولى في تعطيل تشكيل الحكومة ثم في الاعتراض على قيام المحكمة الدستورية وأخيرًا في إعلان رئيس الجمهورية توليه رئاسة قوات الأمن الداخلي بمناسبة الذكرى 65 لتأسيسها.

فيما شدد آمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي، على أن رئيس الجمهورية لم يشهر في وجوههم سلاحًا بل دستورًا، معتبرًا أن خوفهم من هذه التصريحات نابع من كونها قطعت الطريق على تحويرات كبرى في المؤسسة الأمنية ومنهم أمني مقيم في فرنسا يدعى لزهر لونغو تحوم حوله شبهات كبيرة من الفساد، على حد قوله. وبين المغزاوي أن الدفع نحو تعيين لونغو على رأس الاستعلامات أمر مخيف والهدف منه السيطرة على الاستعلامات التونسية إلا أن تصريح رئيس الجمهورية قطع الطريق وأربكهم.

ومن جهتها استنكرت حركة النهضة ما جاء في كلمة رئيس الجمهورية واعتبرته خرقًا للدستور، كما عابت على الرئيس الاستناد على وثائق ملغاة وإقحام المنظومة الأمنية في الصراعات السياسية.

من يقف وراء قيس سعيد؟! بين اوهام تسريبات الخياري والحقائق الغائبة!

ولم يقتصر الهجوم على رئيس الجمهورية على هذه التعليقات حيث وصل الأمر إلى حد توجيه التهم له، إذ قام النائب راشد الخياري باتهام رئيس حملة الرئيس قيس سعيد بتلقي 5 مليون دولار من الولايات الأمريكية المتحدة، كما زعم أن قيس سعيد التقى بمسؤول أمني بالسفارة الأمريكية بباريس، وخلاصة هذا القول أراد راشد الخياري أن يخلص إلى كون الرئيس فاز برئاسة الجمهورية بدعم أمريكي وأنه بعد ذلك خانهم وإئتلف مع الفرنسيين وإدعى أنه يملك كل الوثائق والمؤيدات على ذلك، وبالفعل قام القضاء العسكري بفتح تحقيقًا في هذه الاتهامات.

عمل حكومي مركز على النهوض بالوضع الاقتصادي والتنمية بالجهات

انعقد اجتماع مجلس الوزراء بقصر الحكومة بالقصبة عبر تقنية التواصل عن بعد بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي للنظر في عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية. وبعد التداول والنقاش صادق المجلس على

مشاريع القوانين المتعلقة بالموافقة على اتفاقيات ضمان وقروض وتعاون في مجالات المياه والكهرباء والغاز الطبيعي والمواد الأولية والتعوان البحري مع وكالات وهيئات دولية وإقليمية متعددة، كذلك مشاريع الأوامر الحكومية المتعلقة بضبط وتنقيح والصادقة لمشاريع عقارية وبنية تحتية، وكان احد أهم تلك المشروعات هو الأمر الحكومي المتعلق بتسمية أعضاء المجلس الوطني للحوار الاجتماعي.

ومن جهة أخرى أشرف رئيس الحكومة بقصر الحكومة بالقصبة على توقيع اتفاق تسوية حول الديون المتخلدة بذمة الجمعيات الرياضية بعنوان أنظمة الضمان الاجتماعي، ووقع على هذا الاتفاق كل من وزير الشؤون الاجتماعية، ووزيرة الشباب والرياضة والادماج المهني بالنيابة، والرئيس المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وعلى صعيد آخر أدّى رئيس الحكومة، المكلّف بإدارة شؤون وزارة الدّاخلية، زيارة إلى ولاية القصرين مرفوقًا بالمدير العام للأمن الوطني، والمدير العام ٱمر الحرس الوطني، واستهلّ زيارته هذه بوضع إكليل من الزّهور ترحّمًا على شهيد الوطن الملازم “نجيب الله الشارني”، ليتحوّل إثر ذلك إلى مركز الحدود البريّة المتقدّم بفم الضفا التّابع لفرقة الحدود البريّة للحرس الوطني بتالة، كما اطّلع على تقدّم أشغال مقرّ الوحدة الحدوديّة البريّة بالقصرين.

وبمناسبة هذه الزيارة أشرف رئيس الحكومة بمقر الولاية على جلسة جمعته مع نواب الجهة بمجلس نواب الشعب، وعدد من الممثلين الجهوبين للمنظمات الوطنية والمجتمع المدني، بحضور والي القصرين، وطرح نواب ولاية القصرين بمجلس نواب الشعب وممثلو المنظمات الوطنية خلال الجلسة مجموعة من مشاغل أهالي الولاية وجملة المشاريع ذات الأولوية، من أبرزها مشروع القرية الاستشفائية بمنطقة بولعابة، ومشروع مركز التربصات بالشعانبي، ومنطقة التبادل الحر بتلابت، فضلًا عن معالجة الإشكاليات في الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق، وتجهيز المستشفى الجهوي بالقصرين، واستحثاث أشغال المستشفى الجهوي بسبيطلة.

وأكد المشيشي خلال هذه الزيارة على أن قطار التنمية قد تأخّر على ولاية القصرين، لذلك فالحكومة تعمل على تفعيل القرارات السابقة وعلى دفع المشاريع التنموية بالجهة، كما عبر عن اعتزامه إعداد مجلس وزاري يهم مشاغل ولاية القصرين في الفترة المقبلة.

إنتهاكات متعددة في مجالات مختلفة

تستجد قضايا الإرهاب لهذا الأسبوع باستشهاد شاب بجبل مغيلة جراء انفجار لغم إرهابي.

ومن جهة أخرى أعلنت إدارة إذاعة تونس الدولية (RTCI)  إيقاف المنشّط أنيس مرعي عن العمل حتى اشعار آخر  وذلك على خلفية ما جدّ خلال الحصة الإذاعية (Dans le vif du sujet)، حيث عمد المنشّط  إلى التعامل بطريقة مسيئة مع ضيفته الدكتورة سمر صمّود وصلت إلى حدّ طردها من الأستوديو بطريقة غير مباشرة، وقدّمت ادارة الإذاعة اعتذارها من الدكتورة سمر صمّود وإلى كافة الأطباء، مشيرة إلى أنّها ستتعامل بجدّية مع الحادثة، التي أثارت استياءًا شديدًا لدى العديد من مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي في تونس.

ويتأخر تفعيل قانون العمل المنزلي في ظل تواصل الإصابات في صفوف العاملات الفلاحيات الآتي يتم نقلهم بطريقة مهينة و لا تتماشى مع الكرامة الإنسانية، حيث جدّ صباح يوم الجمعة 16 أبريل 2021، حادث مرور على مستوى الطريق الرابطة بين بنزرت وسجنان تحديدًا بمنطقة تسكراية، تمثل في  إنقلاب شاحنة على متنها عاملات ما تسبب في اصابة 30 عاملة تم نقلهن إلى مستشفيات بنزرت وماطر ومنزل بورقيبة، من بينها 3 إصابات وصفت بالخطرة
وفي إطار آخر استنكرت  نقابة المهندسين التونسيين ممارسة ضغوطات على المهندسين العاملين بالقطاع العام، وأكدت النقابة أن المسؤولين في العمل هم وراء هذه الضغوطات وذلك لحملهم على استئناف العمل.

وعلى خلفية إصدار مذكرة من طرف وزارة الصحة تقضي بمنع الأطباء من تقديم معطيات طبية وبثها من خلال وسائل الإعلام وإقرار العقوبات المالية والإدارية في حق كل من يقوم بذلك، أكّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان، حق كل منظوريها في التعبير عن آرائهم سواء في الإعلام أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي بكل حرية، في إطار المسؤولية التي تفرضها عليهم أخلاقيات المهنة فقط لا غير، دون الحاجة لأي ترخيص من أي جهة، وقالت المنظمة التونسية للأطباء الشبان إن كان من حق وزارة الصحة تحديد من يتحدث باسمها، فلا حق لها في إسكات منظوريها وتهديدهم من مغبة أي تعامل مع الإعلام كما ورد في المذكرة التي وصفتها بـسيئة الذكر الصادرة عن وزير الصحة يوم 16 أبريل الحالي وفق نص البيان.

0 دينار
خطية رئيس قلب تونس نبيل القروي

في متابعة لقضايا الفساد لهذا الأسبوع قضت الدائرة الجناحية بتخطئة رئيس قلب تونس نبيل القروي بمبلغ قيمته 19 مليون و 335 ألف دينار. ويتعلق ملف هذه القضية بعدم إرجاع محاصيل صادرات إلى الخارج، وفي سياق آخر قامت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي بالمحكمة الابتدائية بتونس غيابيًا بالسجن مدة 6 أعوام مع النفاذ العاجل في حق كل من ليلى الطرابلسي ونجلتها نسرين بن علي، وذلك في قضية تتعلق بشبهة فساد مالي.

إحتجاجات أعوان “وات” والوكالة الفنية للنقل البري

لا زالت وكالة تونس إفريقيا للأنباء تشهد توترًا بسبب تعيين السيد كمال بن يونس مديرًا عامًا لها وتوليه منصبه بالقوة، تعيينًا اعتبرته تعيينًا سياسيًا ورفضته رفضًا قطعيًا. ودعت النقابة لترحيله من هذا المنصب وسط مواجهات بين العاملين بالوكالة وقوات الأمن، وفي بعد الإعلان الحكومة عن استقالة كمال بن يونس من خطّة ممثّل الدّولة في مجلس إدارة وكالة تونس إفريقيا للأنباء، قرّر كلّ من فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة الاساسية لأعوان وكالة تونس افريقيا للأنباء رفع الاعتصام الذي انطلق منذ 6 أبريل 2021، وتعليق الاضراب المقرر ليوم 22 ابريل، وطالبت الهياكل النقابية رئيس الحكومة المكلف بإدارة وزارة الدّاخلية، بالاعتذار عن اقتحام قوات الامن مقر الوكالة والاعتداء على الصحفيين والعاملين بها ووقف كل التّتبعات القضائية ضد صحفيي وأعوان الوكالة على اثر الشكاوى الكيدية المقدّمة ضدّ حقهم في التعبير، ومن جهتهم واصل أعوان الوكالة الفنية للنقل البري إضرابهم المفتوح والذي يستمر حتى الآن ومنذ 8 أبريل للمطالبة بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة مع الإدارة.

الوضع الصحي: الدخول في نفق مظلم يستدعي تغيير الإجراءات

يزداد تأزم الوضع الصحي لهذا الأسبوع حيث ارتفع عدد الحالات المسجلة يوميًا، إذ سجلت تونس بتاريخ 14 أبريل، 2123 حالة إصابة جديدة و84 حالة وفاة بفيروس كورونا، وقالت عضو اللجنة العلمية نصاف بن علية إنه تم إبلاغ المرصد بـ192 سلالة متحورة لفيروس كوفيد 19، مبينة أن مستوى الإنذار مرتفع جدًا في 15 ولاية وفي 111 معتمدية، وأوضحت أن مستوى الإنذار مرتفع في 7 ولايات وفي 62 معتمدية، مؤكدة أن الأسابيع الثلاثة الأخيرة سجلت عودة انتشار الفيروس بسرعة كبيرة، كما شهدت بعض الجهات تعقيدًا للوضع الصحي مما استوجب غلقها واتخاذ إجراءات جديدة في شأنها من ذلك غلق مداخل مدينة طبربة وفرض حظر الجولان مباشرة بعد الإفطار، ومن جهة أخرى اُعتبر الوضع كارثي في عدة مناطق في البلاد حيث تم تصنيف كل معتمديات نابل مناطق حمراء باستثناء بوعرقوب وتاكلسة.
كما أكّد المدير الجهوي للصحة، أن المؤشر الصحي بمعتمدية تونس المدينة شهد ارتفاعًا كبيرًا في عدد الإصابات، تم إثرها اتخاذ عدد من الاجراءات أهمها منع التجمعات والاحتفالات مهما كان نوعها وغلق الحمامات وقاعات الرياضة وغلق رياض الأطفال والكتاتيب والسماح للمقاهي والمطاعم بـ30% من طاقة الاستيعاب، مشدّدًا على أنّه سيتم تسليط عقوبات على كل من لا يحترم البروتوكولات الصحية وكل المخاليفن لهذه الاجراءات.

كما أنه تم مراجعة الإجراءات التي تم اتخاذها سابقًا من قبل رئيس الحكومة وذلك للمرة الثالثة على التوالي حيث انعقدت ندوة صحفية يوم السبت 17 أبريل\أفريل للإعلان عن الإجراءات الجديدة والتي تمثلت أساسًا في التالي:

وتم إقرار عقوبات صارمة في حق كل من لا يحترم هذه الإجراءات.

ليبيا

مقتل رئيس التشاد يظهر حاجة ليبيا الملحة لتوحيد المؤسسة العسكرية

في ظل الوضع الخطير الذي تمر به دولة تشاد المجاورة لليبيا أمر رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، باتخاذ إجراءات فورية لتأمين الحدود الليبية الجنوبية مع تشاد والتعامل مع أي أهداف معادية، وعلى إثر مقتل الرئيس التشادي، إدريس ديبي دعا مجلس النواب الليبي جميع الجهات المختصة بحماية البلاد وأمنها، مثل المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقيادة العامة، وحكومة الوحدة الوطنية، إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وحازمة لتأمين وحماية البلاد وحدودها الجنوبية في ظل ما قد يترتب على الأحداث في تشاد من زعزعة الأمن أو عمليات نزوح في المنطقة، وطالب المجلس اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” بالإسراع في توحيد المؤسسة العسكرية لضمان أمن واستقرار البلاد، وتأمين حدودها وصون سيادتها، وقد أعلن الجيش التشادي وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، متأثرًا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد.

رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي
رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي و المشير خليفة حفتر

وفي سياق غير منفصل دعا الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى اغتنام الفرصة السانحة في ليبيا والبناء عليها، جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع اللجنة الرباعية الدولية بشأن ليبيا، عبر دوائر الاتصال المغلقة، وفي مؤتمر صحفي  نقل الناطق الرسمي للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، قوله: بعد سنوات من العنف والمعاناة، هناك فرصة سانحة في ليبيا، لكن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية لاغتنام هذه الفرصة، وتشكلت اللجنة بناء على مبادرة لجامعة الدول العربية، وتضم في عضويتها بالإضافة إلى الجامعة كلا من الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي.

ودعت اللجنة في بيان، إلى احترام قرار الأمم المتحدة حظر توريد السلاح لليبيا، وسحب جميع القوات الأجنبية من البلاد، قائلة إن بقاء هذه القوات على الأراضي الليبية أمر غير مقبول، وعبر أعضاؤها عن دعمهم الجهود المبذولة من المؤسسات الوطنية الليبية الموحدة، لإنجاز عملية التحول الديمقراطي في البلاد بنجاح، كما نوهوا بأهمية إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، حيث ناقشوا كيفية توفير الدعم للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات على مدى كل مراحل التحقيق للاستحقاقات الدستورية المقبلة، خصوصًا نشر بعثات مراقبة تابعة لأطراف الرباعية.

زيارة رئيس الوزراء المصري اعتراف سياسي بالأطراف الرسمية ومصالح امنية واقتصادية وبدء التنسيق مع السودان

وصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، في زيارة رسمية إلى ليبيا على رأس وفد مصري رفيع المستوى لبحث التعاون الاقتصادي والسياسي مع حكومة الوحدة الوطنية الموقتة. وأكد الجانبان أن المجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية هما السلطة التنفيذية الشرعية الوحيدة في ليبيا، والتي أفرزتها نتائج الانتخابات في اجتماع الحوار السياسي الليبي، وتضمن البيان المشترك الإعلان عن عزم الجانبين على العمل بالتنسيق والتعاون، وتبادل الخبرة والرأي لإجراء العملية السياسية، التي ستؤدي إلى الانتخابات العامة في 24 ديسمبر بطريقة سلسة، ومحددة، مع التأكيد على أن حل المشاكل السياسية لا يتأتى إلا من خلال الطرق السياسية السلمية، التي أقرتها المواثيق السياسية الدولية، والمحلية ذات الشأن

وصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي
رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي

كما أدان الجانبان الإرهاب بجميع أشكاله وصوره، ودعيا إلى إنشاء منظومة معلومات وقاعدة بيانات مشتركة لمكافحة الإرهاب، ورصد ومتابعة وتبادل المعلومات حول الأنشطة الإرهابية، وحصر العناصر الإرهابية في البلدين، إضافة إلى إعداد دليل موحد للعناصر المطلوبة، والمشتبه فيها، وتسيير دوريات حدودية مشتركة، وإقامة نقاط أمنية ومراقبة على طول الحدود البرية والبحرية، والتعبنة العامة ضد تمويل الإرهاب، كما اتفقا على تبادل الخبرات بين البلدين في هذا المجال، وتشكيل قوات مشتركة بين البلدين لمكافحة الإرهاب ميدانيًا، وفكريًا، وإعلاميًا، إلى جانب وضع قاعدة بيانات ومراقبة المعاملات المالية، وتمويل الجمعيات الخيرية، والعمل على إنشاء هيئة مشتركة لمكافحة تبييض الأموال، وكذلك مكافحة الجريمة المنظمة، والهجرة غير الشرعية، إضافة إلى إنشاء تعاون واسع في مجال التدريب، والتأهيل في الميادين المختلفة، وذلك بحسب الحاجة إليه، وما تقتضيه المصلحة بالخصوص.

وتم التأكيد على دور مصر ومساهماتها البناءة في ضبط الأمن المشترك مع ليبيا، والاستقرار بما يضمن سلامة أراضي الجانبين، كما تم الاتفاق على وضع صيغة للعلاقات بين البلدين وفق رؤية جديدة من منظور التطور في العلاقات الإقليمية والدولية، وما يفرضه من تحولات سياسية واقتصادية واجتماعية، وبما يؤدي إلى تجنيب البلدين أي تدخلات خارجية إقليمية أو دولية، كما طالب الجانبان بالتسريع بخروج التشكيلات الأجنبية المسلحة والمرتزقة من الأراضي الليبية، كما حث الجانبين على تشجيع التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين الشقيقين من خلال رجال الأعمال والمستثمرين، وتسهيل حركة السلع والبضائع فيما بينهما، واتفق الجانبان على “تشكيل فريق عمل مشترك مختص يعهد إليه العمل على تحديث الإطار القانوني الموقع بين البلدين الشقيقين بما يتلاءم مع التغيرات والتطورات التي طرأت في مجالاتها، ويضمن المصلحة المشتركة للجانبين، ودعيا لعقد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المشتركة الليبية المصرية، واللجان القطاعية المنبثقة عنها في إطار تطوير وتعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين، وتبادل المعلومات المتعلقة بمكافحة التهريب من الجهات المختصة في هذا المجال,

وسجل الجانب الليبي طلبه في مساعدة جهاز الطاقات المتجددة بندب خبراء من مصر لرفع كفاءة العاملين بجهاز الطاقات المتجددة الليبي، كما أعلنا عن استئناف رحلات الطيران بين البلدين أسوة بشركات الطيران التابعة للدول الأخرى، والتي تسير رحلاتها إلى مصر ما يسهل تنقل المواطنين بين البلدين، وفتح الخطوط البحرية للركاب والشحن بين موانئ البلدين، كما تم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل مشتركة من مختصي البلدين في مجال الزراعة والثروة البحرية يعهد لها تطوير ميادين التعاون المختلفة في هذا الإطار، واتفقا على دعم المشاركات في الفعاليات الثقافية التي تقام في كلا البلدين، والتعاون في مجال الرعاية الصحية الأولية، وتشكيل لجنة مشتركة بالمناطق الحدودية لمكافحة الأمراض السارية، ومكافحة الوضع الصحي الوبائي

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبد الحميد الدبيبة، إنه بحث مع رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، آخر تطورات العلاقات الثنائية في البلدين الشقيقين مؤكدًا وجود الكثير من التحديات المشتركة، وعبر الدبيبة في تدوينة على حسابه بموقع تويتر، الإثنين، عن التطلع إلى لقاء مرتقب على مستوى قيادة البلدين، مشيرًا إلى أن ليبيا تتشارك مع السودان في الكثير من التحديات والفرص.

ورحب السودان بالخطوات الإيجابية في ليبيا عقب انتخاب المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة الانتقالية، متطلعًا إلى التعاون معهما لتعزيز الاستقرار الإقليمي.

صوت مجلس النواب في جلسته التي انعقدت في مدينة طبرق، بأغلبية النواب الحاضرين على اعتماد الصديق الصور نائبًا عامًا وجرى انتخاب الصور من بين 8 من أعضاء الهيئات القضائية رشحهم المجلس الأعلى للقضاء لهذا المنصب، ويشغل الصور منذ سنوات منصب رئيس قسم التحقيقات في مكتب النائب العام، وعبر الصديق الصور عن اعتزازه بالثقة التي منحها له مجلس النواب باختياره نائبًا عامًا، وأعرب عن تطلعه إلى أن يُؤدي هذه الأمانة بكل إخلاص وتفاني في سبيل رفعة الوطن وسيادة القانون.

إيطاليا تعزز لربط الدعم الأوروبي لليبيا بمقاومة الهجرة غير النظامية

تعهدت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورغيزي بسعي بلادها إلى حشد دعم من المؤسسات الأوروبية لجهود الحكومة الليبية، لا سيما فيما يتعلق بظاهرة الهجرة غير النظامية، وقالت إن إيطاليا مستعدة لمساعدة ليبيا في مشاريع التعاون الشاملة، وأيضا الطلب من المؤسسات الأوروبية لتقديم أقصى دعم ملموس للحكومة الليبية، وذلك خلال زيارتها طرابلس.

والتقت لامورغيزي رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، ووزير الداخلية خالد مازن، حيث أكدت العمل على زيادة انخراط الاتحاد الأوروبي إلى جانب ليبيا في قضية الهجرة، عبر توفير الاحتياجات للمجتمعات المحلية التي منذ سنوات تشكل الخطوط الأمامية لطرق الهجرة، وأعربت الوزيرة عن ثقتها في قدرة ليبيا على استغلال اللحظة الفريدة (الحالية) من خلال المضي قدما نحو تحقيق استقرارها الكامل.

وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورغيزي ب
وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورغيزي ب

بعد ظهور السلالة الجنوب أفريقية تونس تعتزم عودة غلق كافة الحدود مع ليبيا

كشفت وزارة الصحة التونسية عزمها إغلاق الحدود مع ليبيا لمنع تفشي السلالة الجنوب أفريقية لفيروس كورونا بالبلاد، وأعلن مدير معهد باستور ورئيس لجنة التلقيح في وزارة الصحة التونسية هاشمي لوزير أن تونس تعتزم إغلاق حدودها مع ليبيا وفرنسا بعد ظهور السلالة جنوب الأفريقيّة لفيروس كورونا في ليبيا والسلالة البرازيلية في فرنسا، مشيرًا إلى تداول هذه النقطة في المجلس العلمي منذ يومين وسنتخذ هذا القرار بناء على تطور الوضع كما أكد وزير الصحة التونسي فوزي المهدي أن فرض التحاليل في كل المعابر الحدودية يعود إلى انتشار السلالة الجنوب أفريقية في ليبيا. وتقرر في تونس تعليق استخدام لقاح «أسترزينيكا» البريطاني في الوقت الحالي، بسبب الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث وترتبط بشكل أساسي بتخثر الدم.

وفي نوفمبر الماضي أعادت تونس وليبيا فتح حدودهما المشتركة بعد إغلاق دام سبعة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا مع تنفيذ بروتوكول صحي مشترك، في وقت ينتظر عودة الرحلات الجوية على متن الخطوط التونسية تونيسار، انطلاقًا من مطار قرطاج إلى طرابلس الأسبوع المقبل.

وقد أعلنت السلطات الصحية في ليبيا، تسجيل 594 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فضلًا عن 5 حالات وفاة خلال 24 ساعة، وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، إن العاصمة طرابلس شهدت العدد الأكبر من الإصابات الجديدة بواقع 282 إصابة و317 حالة شفاء، فيما لم تشهد أي حالات وفاة

0 شخصًا
العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في ليبيا

وأضاف أن العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في ليبيا ارتفع إلى 173 ألفًا و683 شخصًا، بينهم 11 ألفًا و868 حالة نشطة، ووفاة 2924 شخصًا، وكانت السلطات الصحية في ليبيا، أعلنت اكتشاف حالات إصابة بالسلالة البريطانية من فيروس كورونا في البلاد، بعد الكشف على عينات عشوائية موجبة لفيروس كورونا، وأشارت إلى أن النوع الجديد الذي ظهر لأول مرة في ليبيا، يتميز بسرعة الانتقال ونشر الإصابة في المجتمع، محذرة من عواقب وخيمة في ظل ما تشهده البلاد من تراخٍ وعدم التزام بتنفيذ التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية.

 

فيما يتعلق بآخر تطورات انتشار الفيروس في مصر ، تونس و ليبيا
أخر تحديث : 15/22/2021 - 15:00
0
العدد الاجمالي للتلاقيح بتونس
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق