غير مصنف

النشرة الأسبوعية من 19 إلى 25 أوت 2021

مصر

مجلس النواب على نفس المنوال: يعدل لائحته الداخلية لرغبة مستقبل وطن والموافقة على قوانين الرئيس والعمل على تشريعات للدفاع عن حقوق المرأة 

وافق مجلس النواب، خلال جلسته العامة، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، على قرار رئيس الجمهورية رقم 290 لسنة 2021 بشأن مد حالة الطوارئ المعلنة في البلاد ثلاثة أشهر جديدة تبدأ من الساعة الواحدة من صباح يوم السبت الموافق 24 يوليو الجاري .

ومن أبرز ما تضمنته، وضع تنظيم متكامل ومنضبط لآلية عمل الوكيلين وتوزيع الاختصاصات بينهما بعد انتخابهما وفق الدستور والقانون وهذه اللائحة، وذلك بأن يتم:

تونس

العمل الرئاسي

الاجراءات “الاستثنائية”… الى متي ؟؟

تصدر المشهد السياسي الوطني هذا الاسبوع بلاغ رئاسة الجمهورية المعلن عن القرار الرئاسي بتمديد العمل بالاجراءات الاستثنائية المتعلقة بتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب الى حين بلاغ اخر دون تحديد مهلة محددة، لتظل الدولة التونسية للشهر الثاني على التوالي دون سلطة تشريعية في منظومة يستأثر فيها رئيس الجمهورية باغلب خيوط تسيير الدولة.

وفي سياق متصل اصدر حزب العمال بيانا اعتبر فيه ان هذا التمديد هو حلقة جديدة في المسار الانقلابي و انه يسمح لسعيد بمواصلة احتكار كافة السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية دون الخضوع لأية رقابة، واستكمال انقلابه على الدستور، مستنكرا مواصلة تعمّد رئيس الجمهورية الغموض في كل ما يتعلق بالخطوات التي سيقطعها مستقبلا.

في حين دعى المكتب السياسي لحزب التكتل من اجل العمل والحريات قيس سعيد الى الإفصاح عن رؤيته للمرحلة القادمة، حتى تتمكن تونس من صياغة خارطة طريق واضحة توحّد الشعب وتتفادى الفراغ والضبابية الحالية”.

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الخميس 19 أوت 2021 بقصر قرطاج، محمّد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية، والسيّدة سهام البوغديري نمصية، المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار.
وأسدى رئيس الدولة تعليماته بوضع تصوّر واضح ودقيق يُمكّن من التسريع في إجراءات صرف المساعدات الاجتماعية الظرفية والاستثنائية لفائدة العائلات والفئات الفقيرة ومحدودة الدخل المتضررة من تداعيات جائحة كوفيد-19 المموّل من قبل البنك الدولي للإنشاء والتعمير، لا سيّما مع اقتراب موعد العودة المدرسية والجامعية.

ووقّع على هذه الاتفاقية وزير الشؤون الاجتماعية، والمكلّفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، والمكلّف بتسيير وزارة تكنولوجيات الاتصال، ومحافظ البنك المركزي، والرئيس المدير العام للبريد التونسي، والرئيس المدير العام لبنك الإسكان، والرئيس المدير العام للبنك الوطني الفلاحي، والرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك، والرئيس المدير العام لشركة اتصالات تونس، والرئيس المدير العام لشركة VIAMOBILE، ومدير عام شركة نقديات تونس.

في حملته ضد الفساد: رئيس الدولة يغلق هيئة مكافحة الفساد

أصدر رئيس الجمهورية يوم الجمعة 20 أوت 2021، أمرا رئاسيا يقضي بإنهاء مهام السيّد أنور بن حسن الكاتب العام للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد. وسيتولى المكلف بالشؤون الإدارية والمالية للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد مباشرة جميع أعمال التصرف وذلك بصفة وقتية وقد قامت قوات الأمن باخلاء مقر الهيئة، وأخرجت جميع الموظفين العاملين في المبنى، دون تحديد أسباب هذا الإجراء.
ونقلت إذاعة “شمس إف إم” المحلية عن الوالي أنه ينفذ أمرا صادرا عن وزير الداخلية.

 أكدت منظمة “أنا يقظ” أنها تتابع الأخبار التي تؤكد محاصرة مقر الهيئة من قبل أعوان وزارة الداخلية والأمر بإخلاء المقر.
وعبرت المنظمة في بيان صادر يوم الجمعة عن إستغرابها من هذا القرار المفاجئ و الصادر عن وزير الداخلية دون تقديم أي تفاصيل أو بيان أسبابه. وفي انتظار معرفة أسباب هذا القرار وخلفياته، شددت المنظمة على أهمية حماية الملفات المودعة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لما تحتويه من معطيات حساسة ومعلومات شخصية (تصاريح بالممتلكات والمكاسب، شكاوي وتبليغات عن الفساد…) وأن كل محاولة للمس من هذه المعطيات تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون؛

الدستوري الحر يطالب سعيد باغلاق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى إغلاق مقرات “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي في البلاد.
وأفاد موقع tunisien.tn بأن “موسي أودعت رسالة بمكتب الضبط بقصر قرطاج تضمنت طلبا عاجلا جدا لرئيس الجمهورية بالإذن بالغلق الفوري لمقرات فرع ما يسمى “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” لصاحبه يوسف القرضاوي المتمركز في تونس”.
ودعت موسي سعيد في رسالتها إلى “تقديم طلب عاجل للقضاء لتعليق نشاط هذا الفرع وكل مكونات أخطبوطه الجمعياتي الناشط في فلكه والشروع في إجراءات حله نهائيا وغلق مقرات الجمعيات المشبوهة المتورطة في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب ووقف نشاط التنظيمات السياسية التي تعلن ولائها لدولة الخلافة وتهديم الجمهورية”.

النشرة الحقوقية 

متابعة لمسار العدالة الإنتقالية وقضايا الفساد 

0 دينار
السيارات الفاخرة

قامت مصالح إدارة الأبحاث الديوانية بإحباط عملية تهريب مبالغ هامة من العملة التونسية ومن السيارات الفاخرة موضوع مخالفات ديوانية بقيمة جملية ناهزت 7 مليون دينار.
وفي إطار مواصلة مجهودات مكافحة التهريب على كامل التراب الوطني، تمكنت مصالح إدارة الأبحاث الديوانية إثر عمل استعلامي من الكشف عن عملية تهريب مبالغ هامة من العملة التونسية والسيارات الفاخرة بقيمة جملية ناهزت 7 مليون دينار. وتتمثل تفاصيل العملية في توفر معلومات لدى إدارة الأبحاث الديوانية مفادها قيام مواطن تونسي مقيم بالخارج بتهريب مبالغ من العملة واخفائها بمحل كائن بإحدى ضواحي العاصمة، فتم إثر التنسيق مع النيابة العمومية مداهمة المحل المذكور وبتفتيشه تم العثور داخله على مبالغ من العملة التونسية ناهزت 4 مليون دينار إضافة إلى مبالغ من العملة الأجنبية بقيمة 30 ألف دينار.
كما تم العثور على ثلاث سيارات فاخرة تحمل ترقيم منجمي توقيفي و لوحات منجمية لسيارات أخرى قدرت قيمتها الجملية بحوالي 3مليون دينار.

 

سلطة 25 جويلية تواصل نهج سياسة الاقامة الجبرية في حق العميد الطبيب 

ومن جهة أخرى, أعلن الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أن دورية أمنية ترابط منذ الساعة العاشرة والنصف ليلا أمام باب شقته وقد أعلمه رئيسها أنه صدر قرار عن المكلف بتسيير وزارة الداخلية، يقضي بوضعه تحت الاقامة الجبرية.
وقد اشار عميد المحامين الاستاذ ابراهيم بودربالة على هامش زيارته للعميد شوقي الطبيب يوم 23 اوت الجاري مصحوبا برئيس الفرع الجهوي للمحامين بتونس الاستاذ محمد الهادفي والأستاذ وسام الشابي عضو مجلس الفرع ان القرار المسلط عليه يتنافى مع الحقوق المضمونة للمحامي المباشر لمهنته ولحقه الدستوري في التنقل وحتى لمقتضيات الفصل الخامس من الأمر عدد 49 لسنة 1978 المتعلق باعلان حالة الطورائ

قضية الطيب راشد 

فيما يخص قضية السيد الطيب راشد, يذكر أن مجلس القضاء العدلي قرر يوم الجمعة 20 أوت 2021, في جلسة تأديبية للنظر في الملف التأديبي المتعلق بالطيب راشد الرئيس الأول لمحكمة التعقيب إيقافه عن العمل و إحالة ملفه على النيابة العمومية .وقرر المجلس مواصلة النظر في إعلان حالة الشغور في خطة الرئيس الأول لمحكمة التعقيب.

الوضع الصحي يشهد إنفراجا متواصلا 

يشهد الوضع الصحي انفراجا متواصلا هذا الأسبوع , حيث انخفض نسق العدوى من 5578 إصابة بتاريخ 19 أوت 2021 إلى قرابة الألفي إصابة فقط خلال آخر شهر أوت. كما شهد الوضع إنتعاشة بفضل التسريع في نسق حملة التطعيم.

source : World Health Organization (Eastern Mediterranean Regional Office)

كما أنه من المزمع تنظيم يوم وطني ثاني للتلقيح للفئة العمرية الشابة و التي تتراوح أعمارها بين 15 و 17 سنة بتاريخ 29 أوت 2021.

كما افادت عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا جليلة بن خليل في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، امس الأربعاء انه سيتم قريبا في تونس اعتماد شهادة التلقيح ضد كورونا ولن يسمح لغير الملقحين بدخول أو زيارة الفضاءات العامة.

ليبيا

خلال جلسة مجلس الأمن “كوبيتش” يحذر من عدم اجراء الانتخابات ويعلن عن فشل خروج القوات الأجنبية وفتح الطريق الساحلي 

خلال كلمته بمجلس الأمن الدولي، في جلسة خاصة بليبيا، دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيش، إلى ضرورة أن يكون هناك حشد دولي لدعم عملية الاستقرار في ليبيا وإجراء الانتخابات في موعدها، وأكد أن إجراء الانتخابات في موعدها خطوة أساسية للانتقال الديمقراطي في ليبيا، وأشار إلى أن مفاوضات جنيف شهدت انقسامًا شديدًا بشأن خارطة الطريق في ليبيا وهو ما يهدد استقرار البلاد، وشدد على مواصلة البعثة الأممية لتوفير الدعم والجهود بشأن الدفع بالمسار السياسي والانتخابي في ليبيا، وأن هناك أهمية قصوى لوضع الأساس الدستوري للانتخابات، في إشارة إلى القاعدة الدستورية التي ستجري الانتخابات على أساسها، ودعا إلى بذل كل الجهود لدعم تنفيذ وقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدًا مواصلة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ وقف إطلاق النار في ليبيا، ويجب بذل كل الجهود لوقف نشاط المرتزقة، وأن وجود القوات الأجنبية في ليبيا يهدد جهود وقف إطلاق النار، وأن عدم فتح الطريق الساحلي لن يصب سوى في مصلحة المخربين في ليبيا.
واتهم من وصفهم بـ”المفسدين” بمحاولة عرقلة إجراء انتخابات حاسمة في ديسمبر المقبل لتوحيد البلاد، وقال في اجتماع وزاري لمجلس الأمن الدولي إنه “تحدثت إلى العديد من اللاعبين الرئيسيين خلال زيارتي التي انتهت لتوها إلى ليبيا، وأكدوا جميعًا التزامهم بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر المقبل”، مضيفًا “لكنني أخشى أن العديد منهم ليسوا مستعدين لتنفيذ وعودهم، وان فشل منتدى الحوار السياسي الليبي، وهو هيئة مكونة من 75 عضوًا، في الاتفاق في وقت سابق من الشهر الجاري، على إطار قانوني لإجراء الانتخابات، ووضع خارطة طريق لإنهاء الصراع المستمر، ونوه إلى فشل القوات الأجنبية والمرتزقة في مغادرة ليبيا في غضون 90 يومًا، كما هو مطلوب بموجب وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر الماضي، وعدم إعادة فتح الطريق الساحلي الذي يربط بين شرق البلاد وغربها، وهو بند رئيسي آخر لوقف إطلاق النار، وحث كوبيش أعضاء المنتدى على تنحية خلافاتهم جانبًا والاتفاق على اقتراح بشأن الأساس الدستوري للانتخابات، بحيث يمكن أن يتبناه مجلس النواب على الفور وشدد على أنه “يجب عدم السماح لجماعات المصالح والمفسدين والجهات المسلحة بعرقلة العملية الهادفة إلى استعادة شرعية ووحدة وسيادة الدولة الليبية ومؤسساتها، محذر من أن “استمرار وجود القوات الأجنبية والمرتزقة يهدد وقف إطلاق النار .
وانطلقت جلسة مجلس الأمن الدولي على مستوى وزراء الخارجية، حول المسار السياسي في ليبيا، الواقعة تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة والصادر بحقها قرارات تمنع تصدير السلاح والتدريب العسكري

فيما يتعلق بآخر تطورات انتشار الفيروس في مصر ، تونس و ليبيا
أخر تحديث : 26/08/2021 - 15:00
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
العدد التلاقيح
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد التلاقيح
0
العدد الإجمالي
0
حالات الشفاء
0
عدد الوفايات
0
العدد التلاقيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
Skip to content