النشرة الاسبوعية

أخبار الاحزاب من 16 الى 23 نوفمبر 2018

[vc_text_separator title=”اخبارالاحزاب” color=”peacoc”]

خلافات داخلية عميقة بين تيارين في العدالة والبناء تنبئ بمستقبل جديد
يعتبر الحوار الذي شهدته العملية السياسية بعد توسع تداعيات حرب فجر ليبيا في 2014 ، بدايةَ الخلاف بين جماعة الإخوان المسلمين الليبية وحزب العدالة والبناء، إذ اختار الحزب الحوار سبيلا وحيد لإنهاء حالة الانقسام والصراع السياسي، بينما كانت الجماعة مرتبكة ومضطربة تعصف بها حالة التيه الثوري وغياب المرجعية الواضحة والقيادة الحازمة الحاسمة.
أصرّ حزب العدالة والبناء على خيار الحوار وبنى عليه استراتيجيته وخطابه السياسيين، ولم يكن هذا الخيار بالأمر السهل أو المريح، فقد أدى إلى تصدعات كبيرة في جسم الحزب، وجعلته مرمىً وغرضاً لسهام قوى استدامة الحالة الثورية المشحون بالخطاب الديني غير الواعي، وساهم في تلافي هذه الأضرار والعبور بالحزب في خضم العملية السياسية قيادتُه الواعية التي استطاعت استثمار خياراتها جيدا في العملية السياسية المعقدة مع مراعاة المصلحة الوطنية والالتزام بخيار الحوار.
وبإعلان رئيس الحزب عدم ترشحه أو محاولته التمديد لنفسه حفاظاً على مبدأ الديمقراطية التي تعتبر أهم مقاصد الأحزاب، يبدو أن الجماعة تحاول السيطرة من جديد على الحزب من خلال تحشيد أعضائها داخل الحزب، وهذا ما يعني غالباً الخروج بالحزب عن مساره وفقدان أحد ركائز الاعتدال في العملية السياسية.
ومع قرب انعقاد المؤتمر العام الثاني لحزب العدالة والبناء انكشف الخلاف بين الحزب وجماعة الإخوان المسلمين، بعد أن دعت الأخيرة أعضاءها المنتسبين للحزب إلى تجديد عضويتهم في الحزب.
رابط الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.