النشرة الاسبوعية

أخبار السياسات من 23 الى 30 نوفمبر 2018

[vc_text_separator title=”اخبارالسياسات” color=”peacoc”]

نفى الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أي مسؤولية «مباشرة» له في الإفراج عن فوائد الأموال الليبية المجمدة، في وقت لا تزال فيه هذه القضية تتفاعل بلجيكيًا وأوروبيًا.
وقالت المتحدثة باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل مايا كوسيانتس ، في ردّها على سؤال بشأن موقف القسم القانوني في خدمة العلاقات الخارجية الأوروبية بهذه التطورات، إن العقوبات المفروضة على ليبيا قائمة بقرار من الأمم المتحدة وأن لجنة العقوبات التابعة للمنظمة مطالبة بشرح الموقف تجاه إدارة الأموال الليبية المجمّدة.
وتدحض المتحدثة بذلك التبرير الذي رددته بلجيكا أنها اعتمدت على «تفسير» من الاتحاد الأوروبي للإفراج عن فوائد الأموال الليبية من مصرف يوركلير.
وأكدت المتحدثة الأوروبية أن تنفيذ قرارات وتوصيات الأمم المتحدة هو من صلاحيات الدول الأعضاء، محملة بلجيكا تبعات ما أقدم عليه مصرف يوروكلير.
رابط الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.